Phase Two Soon
Call us on Skype

شخصيات


Featured Lesson

قسم شخصيات بتاريخ 12.08.08 - الكاتب : خليل عبد النور [ 0 تعليق ] [7152 مشاهدة ]

شخصية ابراهيم

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.


  • شخصية ابراهيم

    بتاريخ 12.08.08 - الكاتب : خليل عبد النور [ 0 تعليقات ] [7152 مشاهدة]
  • شخصية يوســف

    بتاريخ 12.08.08 - الكاتب : خليل عبد النور [ 0 تعليقات ] [6195 مشاهدة]
المزيد



دراسات كتابية بتاريخ 18.06.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء العاشر

10482

بعدما يقبل المؤمن المسيح فى حياته ، يبدأ فى طريق التوبة ، فيصبح من أولاد الله ... لكن تبقى داخله بعض العادات التى تعوّد على ممارستها من حياته القديمة .. هنا يأتى دور الله كأب ليغير هذه العاد ويقوم بعملية إحلال للقديم ليحل محله الجديد ... مثلما يلدغ عقرب شخصاً ما ، ويجرى السم فى عروقه ، فإننا نعطيه مصلاً عبارة عن سماً مضاداً لسم العقرب ... كذلك الحال فى العادات القديمة ، التى لا يمكن أن تخرج ظلمتها من القلب إلا بدخول النور الحقيقى الذى يضئ فى الظلمة

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


المرأة بتاريخ 09.02.09 [ 0 تعليقات ]

نساء تجهلهن السماء!! ( الجزء السادس )

5911

"ولا تنكحوا منهنّ إلا من واحدة إلى الأربع ولا تزيدوا على ذلك. وإن خفتم ألا تعدلوا أيضاً في الزيادة على الواحدة فلا تنكحوا إلا ما تخافون أن تجوروا فيهن من واحدة أو ما ملكت أيمانكم" . ويعود تعدد الزوجات إلى ذلك الصنف من الأحكام القرآنية التي لم تستطع إثبات وجودها في الشعوب الإسلامية. أغلب المسلمين متزوجون من زوجة واحدة. إنه ليست فقط العراقيل الاقتصادية التي تحول دون ذلك، بل لا ينبغي أن ننسى هنا الجانب الاجتماعي لهذه المشكلة.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الاول )

6686

أن التوحيد لم يكن معروفاً قبل ذلك فى تاريخ الشعوب وحتى ما يقال أن قدماء المصريين عرفوا ديانة الأله أمون كبدايه للعباده التوحيديه ليس حقيقياً فهم لم يُلغوا باقى الألهه ولكن رفعوا من شأن اله معين. فهذا لم يكن توحيداً بل تفضيلاً. ولكن ما أعلنه الله كان مختلفاً تماماً فهو أله واحد وليس ثمة معبودات معه. وليس من يشاركه سلطانه وقدرته.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak