تاريخ الكنيسة - بتاريخ 13.08.09 [ 0 تعليقات ] 6396 مشاهدة

انتشار المسيحية- 1

الجزء 1

مواضيع الدرس: يوم الخمسين - تلاميذ - المسيح - رسل - انتشار - الكنيسة - المسيحية - اورشليم - تاريخ -

PDF File

بعد أن صعد السيد المسيح إلى السماء ، لم يترك خليقته التى آتى ليفديها ، بدون رعاية ، بل اختار إثنى عشر تلميذاً ، وسبعين رسولاً وقال لهم " أقيموا فى مدينة أورشليم ، إلى أن تلبسوا قوة من الأعالى " ( لو 24 : 49 ) ، " أذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ، وعلموهم جميع ما أوصيتكم به ..


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



دراسات كتابية بتاريخ 31.03.09 [ 0 تعليقات ]

كيف أبدأ مع المسيح ؟ ( الجزء التاسع )

3561

واليوم نأتى إلى دعائم حياة المؤمن الجديدة ... فالفلاح عندما يزرع زرعة جديدة ، يضع بجانبها دعامات لتسندها فى طريق نموها ... كذلك الطفل الصغير يحتاج إلى الغذاء والشراب والدواء ... وأيضاً الإنسان الذى يقبل المسيح فى حياته ، وتتجدد فيه مفاعيل المعمودية التى صار بها إبناً لله ، فدموع التوبة هى معمودية ثانية ... لابد لهذا المؤمن الجديد من دعامات تسنده ..

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


تاريخ الكنيسة بتاريخ 30.01.10 [ 0 تعليقات ]

أكثر من خمسين عاماً من الإضطهاد-2

23919

بدأ الإتجاة الدينى الإسلامى إلى التطرف والمغالاه فى عصر ما قبل عبد الناصر ولكنة ضعف فى عصره ولم يختف ويرى بعض المفكرين المعروفين بشدة عدائهم لنظام يوليو وهو كرم خلة (1) فقد قال ” فى عهد عبد الناصر لم يختف التعصب الدينى ولكن ضعف كثيراً إذا قورن بعصور سابقة أو بعهد السادات , أو مبارك مثلاً, ولم يكن عبد الناصر مضطراً أن يلعب بورقة الفتنة الطائفية “

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم تاريخ الكنيسة
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

متى بُنيت مدينة السامرة ولماذا سُميت بهذا الإسم؟

40886

يذكر الكتاب المقدس أن مدينة السامرة كانت مدينة عظيمة مبنية على تلك كبير، وأن الملك عمري أسماها شامر الذي معناه مكان المراقبة (1ملوك 16:24). كما يذكر الكتاب المقدس أنها كانت محصنة ببرج عظيم في الجنوب الغربي، وكان حولها سور عرضه خمسة أقدام. وبسبب تحصينها الهائل أطلق عليها اسم "جبل السامرة" (عاموس 4:1 و6:1). وكانت هذه المدينة قائمة على تلك في وسط وادٍ خصب (اشعياء 28:1

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس
Atfalak