الشخصية - بتاريخ 20.08.09 [ 0 تعليقات ] 5851 مشاهدة

خطوات التعافي

الخطوات من 1 - 3

مواضيع الدرس: ارادة - حياة - اعتراف - التعافى - عجز - ضعف - قوة - الله - ايمان - معين - تمرد - جنون - الانسان - سيطرة -

PDF File

تعرف هذه الخطوة بأنها خطوة التسليم أو الاستسلام. وهي أساس عملية التعافي كلها. فهي خطوة كسر الإنكار والاعتراف بالعجز وعدم القدرة على إدارة الحياة. هذه الخطوة تواجه المشكلة الأساسية عند الإنسان وهي الكبرياء والتمرد. لا يمكن أن نحصل على قوة من الله إلا عندما نتوقف نحن عن لعب دور الله. هذه الخطوة تعني الاعتراف الشجاع بالضعف، هذه هي الخطوة الأولى نحو القوة


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



المسيحى والمجتمع بتاريخ 29.04.09 [ 0 تعليقات ]

الأساس الكتابي للاهتمام الاجتماعي جـ6

23394

يظن كثيرون أن الكنيسة نوع من النوادي , وبالأحري كنادي الجو لف مثلا باستثناء أن الاهتمام المشترك لأعضائها هو أنهم يفضلون الله علي الجو لف . إنهم أناس متدينون يقومون معا بأشياء دينية . ويدفعون اشتراكهم وهم مؤهلون للتمتع بامتيازات عضوية النادي . فضمن هذا الإطار من التفكير ينسون العبارة الواعية التي قالها وليام تمبل (( إن الكنيسة هي الجمعية التعاونية الوحيدة التي توجد لمنفعة غير المشتركين بها ))

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


الشخصية بتاريخ 20.08.09 [ 0 تعليقات ]

خطوات التعافي

6164

الخطوة الرابعة هي أول خطوة من خطوات "تنظيف البيت" وهي تبدأ بالمواجهة الجريئة للنفس بعيوب الشخصية التي تنبع منها كل المشكلات النفسية والسلوكية المصاحبة للإدمان. هذه الخطوة ينتج عنها "الوعي بالنفس" لذلك هي محورية في علاج الإدمان، لأن الإدمان يتميز بضعف شديد في الوعي بالنفس. المدمن قد يعي كل شيء إلا حقيقة نفسه لذا هذه الخطوة تعد من أصعب الخطوات، وأغلب المدمنون يقضون وقتاً طويلاً فيها. فمواجهة النفس بالعيوب بعد سنوات طويلة من التجاهل والإنكار يعد أمراً صعباً ومؤلماً. إنها مثل تنظيف بيتاً هجره حابه منذ عشرات السنين.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


معرفة الله بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

يسوع القائد

5402

لقد شاركنا السيد المسيح الألم حتى موت الصليب ، ولكنه لم يخضع للظلم . لقد كان الرب يسوع ثائراً وعلى مثال الثائرين ، دفع حياته ثمناً غالياً لثورته .كان من الممكن أن يلتزم بعض الحكمة والتعقل كما يردد الكثير منا اليوم في الكنيسة ولكنه ظل آمين لثورته حتى النهاية . كان يسوع ثائراً كسر حواجز وقيود الإدانة والحكم على المرأة الزانية فأطلقها حرة خارج سجن الخطية

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak