الشخصية - بتاريخ 20.08.09 [ 0 تعليقات ] 5686 مشاهدة

خطوات التعافي

الخطوة الرابعة

مواضيع الدرس: الروح القدس - الله - تسليم - كشف الذات - مواجهة - البشرية - اعتراف - النفس - تطهير - مشكلات - الذات - علاج - جروح -

PDF File

الخطوة الرابعة هي أول خطوة من خطوات "تنظيف البيت" وهي تبدأ بالمواجهة الجريئة للنفس بعيوب الشخصية التي تنبع منها كل المشكلات النفسية والسلوكية المصاحبة للإدمان. هذه الخطوة ينتج عنها "الوعي بالنفس" لذلك هي محورية في علاج الإدمان، لأن الإدمان يتميز بضعف شديد في الوعي بالنفس. المدمن قد يعي كل شيء إلا حقيقة نفسه لذا هذه الخطوة تعد من أصعب الخطوات، وأغلب المدمنون يقضون وقتاً طويلاً فيها. فمواجهة النفس بالعيوب بعد سنوات طويلة من التجاهل والإنكار يعد أمراً صعباً ومؤلماً. إنها مثل تنظيف بيتاً هجره حابه منذ عشرات السنين.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

5942

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


المسيحى والمجتمع بتاريخ 17.04.09 [ 0 تعليقات ]

الاندماج في المجتمع: هل يعنينا ؟جــ 1

5085

إنه لأمر في غاية الغرابة أن يشعر أي مسيحي بالحاجة إلي التساؤل عما إذا كان الاندماج في المجتمع أمر يهمه أم لا, وأن يثار جدل حول العلاقة بين الكرازة و المسئولية الاجتماعية. لأنه من الجلي أن يسوع قام أثناء خدمته العامة بأمرين , (( وكان يسوع يطوف .. يعلم .. ويكرز..))

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


دراسات كتابية بتاريخ 30.07.08 [ 0 تعليقات ]

الله والانسان ( الجزء الثاني )

4198

هل سألت نفسك يوماً لماذا نجد أن دوائر العلاقات التي نعتبرها عزيزة جداً علينا غالباً ما تمتلئ بالتوتر والمشاحنات؟ لماذا صار الطلاق شائعاً؟ لماذا صارت الخلافات العائلية كثيرة وتدعو للأسى؟ أما ينبغي أن يكون السلام هو سمة هذه العلاقات؟ لقد صنع الله الإنسان كائناً اجتماعياً ، من أجل بناء علاقات مع الآخرين. مُنح الإنسان امتيازاً خاصاً هو تللك العلاقة الخاصة بينه وبين الله نفسه. وأُعطي الإنسان أيضاً شريكاً خاصاً لحياته -المرأة- التي يشاركها علاقة المتعة والاكتمال.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد
Atfalak