شخصيات - بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ] 5929 مشاهدة

شخصية يوســف

العناية الإلهية

مواضيع الدرس: شخصيات كتابية - الكتاب - انبياء - المقدس - المسيح - يوسف - قديسون -

PDF File

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الرابع )

5923

ينبع العنف الظاهر من تركيز الإنسان على احتياجاته بصورة مبالغ فيها وقلة إحساسه بالآخرين واحتياجاتهم. أحياناً يبدو الأمر وكأنه هناك "وحش داخلي" قابع داخلنا يخرج فجأة ويتحكم فينا فنصبح شخصاً آخر تماماً يقول أشياءً لم نكن نود أن نقولها ويفعل أموراً لم نكن نحب أن نفعلها حتى أننا نخجل من أنفسنا بعد ذلك ونشعر بالذنب والندم. وهذا الأمر ليس نادراً فحتى أكثر الناس تهذيباً يمكن بسبب عدم قدرتهم على التحكم في الغضب يرتكبون تصرفات يندمون عليها وتؤدي إلى تعقيد علاقاتهم بشكل رهيب.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


ثقافي بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ]

العنف في المجتمعات العربية( الجزء الاول)

5250

تعطي اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة وفتحت باب التوقيع وتصديق والانضمام إليها في القرار 39/46 المؤرخ في 10/12/1984 لكلمة التعذيب التعريف التالي: "أي عمل ينتج عنه ألم أو عذاب شديد جسديا كان أم عقليا يلحق عمدا بشخص ما بقصد الحصول منه أو من شخص ثالث على معلومات أو على اعتراف، أو معاقبته على عمل ارتكبه أو يشتبه أنه أرتكبه هو أو شخص ثالث أو تخويفه أو رغامه هو أو أي شخص ثالث

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية ابراهيم

6829

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak