دراسات كتابية - بتاريخ 01.09.09 [ 0 تعليقات ] 7737 مشاهدة

كيف أثبت فى المسيح؟ الجزء العشرون

الله أب موجود فى الوجود والقلب

مواضيع الدرس: كتابية - دراسات - التشكيك - الشيطان - الالحاد - الايمان - الكفر - الثبات - الله - المسيح - المؤمن - حروب -

PDF File Video File

تتخذ الحروب الشيطانية التى يتعرض لها المؤمن صوراً متعددة .. ويستخدم الشيطان فيها أسلحة متنوعة .. ومن بين أخطر هذه الحروب الشرسة ، حرب التشكيك فى حقيقة وجود الله ، فيطرح السؤال : الله موجود حقاً أم أنه مجرد رمز للخير ، أو فكرة جميلة موجودة فى خيال رجال الدين ؟ والشيطان بهذا يريد أن يضرب أساس الحياة الروحية بجملتها .. ورغم أن المؤمن قد قَبِلَ الرب فى قلبه ، ووثق أنه موجود فى داخله ، إلا أنه قد يتزعزع إيمانه أمام صوت التشكيك هذا ..


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

8430

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


المرأة بتاريخ 09.02.09 [ 0 تعليقات ]

نساء تجهلهن السماء!! ( الجزء الخامس )

7597

تكون المرأة أقل من الرجل سناً لئلا تكبر بسرعة فلا تلد، والغرض الصحيح من الزواج إنما هو التناسل الذي به تكثر الأمة ويعز جانبها. وتكون أقل منه في الجاه والعز والرفعة والمال، لأن الرجال قوامون على النساء (آل عمران 3: 34) حافظون لهن. ونقرأ الحديث المروي عن محمد: "تُنكح النساء لأربع: لمالها ولحسَبها ولجمالها ولدينها. فاظفر بذات الدين ترِبت يداك

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد


دراسات كتابية بتاريخ 12.05.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء الثالث

8203

يتصور البعض بسبب بعض الترسيبات الخاطئة أن الله هو الجبار المتكبر ، لكن الكتاب يعلمنا عنه شيئاً مختلفاً ، إذ يقول : " الله الذي هو غني في الرحمة من أجل محبته الكثيرة التي أحبنا بها .. " (أف 2 : 4) ، فلقد خلق الله الإنسان ليتلذذ به كإبن لـه ، لـذا خلقه على صورته فى البر وقداسة الحق .. لذا قال : " فرحة فى مسكونة أرضه ، ولذاتى مع بنى آدم .. " (أم 8 : 31)

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد
Atfalak