دراسات كتابية - بتاريخ 17.02.10 [ 0 تعليقات ] 6465 مشاهدة

كيف أثبت فى المسيح؟ الجزء واحد وعشرون

مواضيع الدرس: المسيح - يسوع - ولادة - مؤمنون - الكنيسة - جسد - دراسات - كتابية - الاخوة -

PDF File Video File

نستكمل أحاديثنا حول مائدة الثبات فى المسيح .. ولقد دارت موضوعاتنا المختلفة عن علاقة المؤمن بالرب يسوع المسيح كأب صالح لحياته ،والواقع أنه بقبول الإنسان للمسيح فى قلبه ، يصبح إبناً للمسيح ، ومن ثم أخاً لأولاد المسيح المؤمنين .. تماماً مثلما يحدث فى أى أسرة حينما يولد مولود جديد ولعلنا ندرك خطورة الفردية فى الحياة الروحية ، فالمؤمنون هم أعضاء جسد المسيح .. والثبات فى المسيح هو ثبات فى جسده أى ثبات فى أخوتى المؤمنين الذى يكونون هذا الجسد


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

6245

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

5929

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد


المرأة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

لماذا لم أتزوج؟

3749

ذات أمسية على العشاء ومع مجموعة من الناس، كانت إحدى صديقاتي تشاركنا عن مشكلتها في الارتباط، وكيف أنها تعتقد أن الله سبحانه تعالى لم يقدر لها أن ترتبط...

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد
Atfalak