دراسات كتابية - بتاريخ 22.02.10 [ 0 تعليقات ] 7338 مشاهدة

كيف أثبت فى المسيح؟ الجزء الثالث والعشرون

مواضيع الدرس: -

PDF File

نواصل بنعمة الله موضوعاتنا حول الثبات فى المسيح، وهى المرحلة التى فيها يحتاج المؤمن أن يتحصن ضد هجمات إبليس الذى يحاول أن ينفذ من خلال بعض المواضيع إلى عقـل المـؤمن المبتدئ ، ليشككه فى حياته مع الله ... ومن أهم هذه الموضوعات هو موضوع الأب والإبن والروح القدس ...


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الزواج بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

صدامات ما بعد الزواج

5240

كثيرا ما تنتهي قصص الحب بالزواج، ويحمل الزوجان آمالا وتطلعات كبيرة، قد يكون بعضها وهميا وبعضها واقعيا، ومهما كان الزواج سعيدا، أو مهما كانت درجة التفاهم والتناغم بين الزوجين، تبقى هناك أمور واقعية لم تكن في حساب أحد الطرفين، ولكن من الحكمة التعامل معها بطريقة عقلانية وقبولها بكل رحابة صدر حتى لا تكون سببا في الفشل والشعور بخيبة الأمل من هذا الزواج

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الزواج
المزيد


الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الاول )

6767

كثير من الناس يعتقدون أنهم إذا عبروا عن غضبهم لن يكونوا مرضيين أمام الله. وهذا ببساطة غير حقيقي. الغضب إذا ما تم التعبير عنه بطريقة سليمة يكون أمراً جيداً، أما إذا تم التعبير عنه بطريقة خاطئة فهو يصبح في غاية الخطورة والتدمير. عندما نتخيل شخصاً غاضباً غالباً ما تعرض على شاشات ذاكراتنا صوراً لأبواب تصفع، وصياح، وتهديد. بالطبع كلنا يعلم أن هذه صورة لرد الفعل الغاضب. ولكن ليس للغضب مجرد هذا الوجه الواحد

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


الأسرة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

الحب بين الحلال والحرام

4925

لا شك أن الحب أقدس عاطفة فى قلب الإنسان، مهما حاول الإنسان أن يدنسها بفجوره أو ينجسها بشروره، وذلك لأن الحب هو شعاعة من نور الله الذى هو محبة وفى دائرة الإيمان المسيحى نحن مطالبون لا بأن نحب بعضنا بعضاً فقط، بل أن نحب أعداءنا أيضاً، وبدون الحب تبدو الحياة جحيماً لا يطاق. فنحن نخلص من خطايانا بحب الله لنا فى صليب المسيح، ونحن ننمو فى حياة الإيمان بحبنا لله وتكريسنا الحياة له، ونحن نسعد فى عائلاتنا بالمحبة المتبادلة بيننا وبين زوجاتنا وأولادنا وإخواتنا

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد
Atfalak