ثقافي - بتاريخ 01.03.10 [ 0 تعليقات ] 7145 مشاهدة

العواصف

مواضيع الدرس: جبران - كاتب - نثر - المسيح - يسوع - صلب -

PDF File

منذ تسعة عشر جيلا والبشر يعبدون الضعف بشخص يسوع ويسوع كان قويّا ولكنّهم لا يفهمون معنى القوّةالحقيقيّة ما عاش يسوع مسكينا خائفا ولم يمت شاكيا متوجعا بل عاش ثائرا وصلب متمردا ومات جبارا


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



ثقافي بتاريخ 28.01.09 [ 0 تعليقات ]

ثقافتنا

5713

فقاقيع من الصابون والوحل فمازالت بداخلنا "رواسب من " أبي جهل ومازلنا نعيش بمنطق المفتاح والقفل نلف نساءنا بالقطن ندفنهن في الرمل ونملكهن كالسجاد

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

كيف يجرؤ البعض على القول إن بولس كان أول الخطاة؟

2933

كان بولس يقترب إلى الله، وكان يدرك أكثر فأكثر بأنه خاطئ وبحاجة لمغفرة خطاياه. وهو يعترف في رسالته إلى أهل رومية بضعفه كإنسان أمام الخطية فيقول: "فإني أعلم، أنه ليس ساكن في شيء صالح.. لأني لست أفعل الصالح الذي أريده بل الشر الذي لست أريده فإياه أفعل. فإن كنت ما لست أريده إياه أفعل، لست بعد أفعله انا بل الخطية الساكنة فيّ" (رومية 7:18-20) وهذا ما شعره بولس الرسول.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الاول )

6780

أن التوحيد لم يكن معروفاً قبل ذلك فى تاريخ الشعوب وحتى ما يقال أن قدماء المصريين عرفوا ديانة الأله أمون كبدايه للعباده التوحيديه ليس حقيقياً فهم لم يُلغوا باقى الألهه ولكن رفعوا من شأن اله معين. فهذا لم يكن توحيداً بل تفضيلاً. ولكن ما أعلنه الله كان مختلفاً تماماً فهو أله واحد وليس ثمة معبودات معه. وليس من يشاركه سلطانه وقدرته.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak