شخصيات - بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ] 7232 مشاهدة

شخصية ابراهيم

الإيمان

مواضيع الدرس: الكتاب المقدس - الله - اسفار - العهد - تكوين - ابراهيم - شخصيات -

PDF File

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

"إذا كان أحد يحفظ كلامي فلن يرى الموت إلى الأبد" يوحنا 8:51

3156

كلنا نعلم أنه عندما يموت الإنسان بالجسد، يُدفن في التراب وينحل جسده، بينما تبقى روحه حيّة. وبحسب قول الكتاب المقدس إنه إذا كان الإنسان شريراً بعيداً عن الله، فإنه يموت في الجسد وتذهب روحه إلى العذاب، أي الموت الأبدي، وإذا كان الإنسان باراً مؤمناً بالله، وبالمسيح كمخلص للعالم من الخطية، فإن جسده يموت ولكن روحه تبقى حية في حضرة الله إلى الأبد.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


المسيحى والمجتمع بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الابداع والايمان الانجيلي

5626

أما الفن فهدفه الأساسي هو الجمال وهو يخاطب الكيان كله من عقل ومشاعر بطريقة فريدة مؤثرة ، ولأهمية فرادة تأثيره ، رأى الروح القدس أن يستخدمه لتوصيل رسالة محبة الله إلى كيان الإنسان كله برة تحرك الوعي وتثير العقل وتلهب المشاعر وذلك من خلال الأسفار الشعرية والأدبية في الكتاب المقدس وهذا لا يعني أن الفن حر في أن يقدم الأكاذيب ، ولكنه يعلن الحقائق البسيطة المجردة كالحق والخير والجمال والمحبة والفداء بصورة لا تهدف إلى بناء عقيدة لاهوتية ولكن إلى إيقاظ روح الإنسان وتغذية ضميره

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


معرفة الله بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

يسوع القائد

5574

لقد شاركنا السيد المسيح الألم حتى موت الصليب ، ولكنه لم يخضع للظلم . لقد كان الرب يسوع ثائراً وعلى مثال الثائرين ، دفع حياته ثمناً غالياً لثورته .كان من الممكن أن يلتزم بعض الحكمة والتعقل كما يردد الكثير منا اليوم في الكنيسة ولكنه ظل آمين لثورته حتى النهاية . كان يسوع ثائراً كسر حواجز وقيود الإدانة والحكم على المرأة الزانية فأطلقها حرة خارج سجن الخطية

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak