شخصيات - بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ] 8510 مشاهدة

شخصية ابراهيم

الإيمان

مواضيع الدرس: الكتاب المقدس - الله - اسفار - العهد - تكوين - ابراهيم - شخصيات -

PDF File

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



معرفة الله بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

يسوع القائد

7010

لقد شاركنا السيد المسيح الألم حتى موت الصليب ، ولكنه لم يخضع للظلم . لقد كان الرب يسوع ثائراً وعلى مثال الثائرين ، دفع حياته ثمناً غالياً لثورته .كان من الممكن أن يلتزم بعض الحكمة والتعقل كما يردد الكثير منا اليوم في الكنيسة ولكنه ظل آمين لثورته حتى النهاية . كان يسوع ثائراً كسر حواجز وقيود الإدانة والحكم على المرأة الزانية فأطلقها حرة خارج سجن الخطية

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد


المرأة بتاريخ 17.03.09 [ 0 تعليقات ]

نساء تجهلهن السماء!! ( الجزء الحادي عشر )

6674

يُكثر المسلمون ذكر الحديث: "الجنة تحت أقدام الأمهات" ليدللوا على المكانة العليا التي تتمتع بها المرأة في الإسلام. وبغض النظر عن صحة هذه الرواية (التي لم ترد في المصنفات المعتبرة) وليس من السهل تقييمها إيجابياً، فإن لدينا عدة أحاديث وردت في الصحاح تفيد بأن النساء أقل ساكني الجنة:

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد


موضوعات بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية في المجتمع المسيحي

7359

دعنى الآن أقدم لك فكرة أخرى عن المحبة ، يقول الرب يسوع لا أدعوكم فيما بعد عبيدا بل أحباء ، وكلمة المحبة التي نركز عليها تشمل الرحمة ، وانتبهوا دائما أن المحبة هي الينبوع والرحمة هي الفرع ، المحبة هي الشجرة والرحمة هي غصن من تلك الشجرة ، المحبة هي الأساس والرحمة هي المبنية على هذا الأساس ، هي نتيجة المحبة . وأريد أن تلاحظوا أيضا أن علاقة الرحمة هي من فوق إلى تحت فالكبير يرحم الصغير، والقوى يرحم الضعيف، والذي عنده يرحم من ليس عنده، والملك يرحم رعاياه.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد
Atfalak