الشخصية - بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ] 7328 مشاهدة

الغضب ( الجزء الاول )

تعريف الغضب

مواضيع الدرس: مهارات - الصحة النفسية - الشخصية - الغضب - معرفة -

PDF File

كثير من الناس يعتقدون أنهم إذا عبروا عن غضبهم لن يكونوا مرضيين أمام الله. وهذا ببساطة غير حقيقي. الغضب إذا ما تم التعبير عنه بطريقة سليمة يكون أمراً جيداً، أما إذا تم التعبير عنه بطريقة خاطئة فهو يصبح في غاية الخطورة والتدمير. عندما نتخيل شخصاً غاضباً غالباً ما تعرض على شاشات ذاكراتنا صوراً لأبواب تصفع، وصياح، وتهديد. بالطبع كلنا يعلم أن هذه صورة لرد الفعل الغاضب. ولكن ليس للغضب مجرد هذا الوجه الواحد


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الأسرة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

أسس لزواج مسيحي سعيد

6228

يلاحظ في عالمنا اليوم أن الزوجة تجد أموراً كثيرة وملهيات لا حصر لها تمنعها من الحديث عن زوجها. فهي مشغولة في تنظيف البيت وطبخ الطعام وتصفيف شعرها والتسوق والعناية بالأولاد، طبعاً بالإضافة إلى العمل خارج البيت وزيارة الأهل، وبالتالي لا تجد الوقت للحديث مع زوجها. وبنفس الوقت، نجد الرجل يمضي وقته في العمل، أو في قراءة الصحف، وسماع الأخبار من جهاز التلفزيون، دون أن يجد وقتاً للحديث مع زوجته أو حتى أولاده.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

تحريف الكتاب المقدس

7068

الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد كلمة الله المقدسة النقية التى لا تشوبها شائبة ، يقول سليمان الحكيم " كل كلمة من الله نقية " ( أمثال 30 : 5 ) ، كما يقول داود " كلمتك مثبتتة فى السموات " ( مزمور 119 : 89 ) فهى محمية من الله ، مضمونة بوعده وقوته ، فكلمته مهمة لديه لأنها غير منفصلة عنه ، ولو أفترضنا حدوث تغيير فى كلمته للزم أن يحدث تغيير مرافق فى طبيعة الله التى ننزهها عن كل تغيير وتبديل ، ولهذا يقول الكتاب المقدس " قد عظّمتَ كلمتك على إسمك " ( مزمور 138 : 2 )

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية ابراهيم

7781

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak