الشخصية - بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ] 6945 مشاهدة

الغضب ( الجزء الاول )

تعريف الغضب

مواضيع الدرس: مهارات - الصحة النفسية - الشخصية - الغضب - معرفة -

PDF File

كثير من الناس يعتقدون أنهم إذا عبروا عن غضبهم لن يكونوا مرضيين أمام الله. وهذا ببساطة غير حقيقي. الغضب إذا ما تم التعبير عنه بطريقة سليمة يكون أمراً جيداً، أما إذا تم التعبير عنه بطريقة خاطئة فهو يصبح في غاية الخطورة والتدمير. عندما نتخيل شخصاً غاضباً غالباً ما تعرض على شاشات ذاكراتنا صوراً لأبواب تصفع، وصياح، وتهديد. بالطبع كلنا يعلم أن هذه صورة لرد الفعل الغاضب. ولكن ليس للغضب مجرد هذا الوجه الواحد


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

6670

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


موضوعات بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

حاجتنا الى المسيح

6337

إن أعظم الإختبارات التى لفتت نظرى بشدة فى بكور حياتى المسيحية ، هو أننى حينما أشعر بحاجتى إلى أشياء كثيرة تنقصنى فى معاملاتى مع الناس أو الكنيسة أو الرهبان ، يبلغ بى الضيق والألم والحزن مبلغاً شديداً يض من نشاطى وخدمتى وتأثيرى فى الآخرين ، ولكن بمجرد أن أقترب من شخص يسوع ربى وأحسه وكأنه آت من بعيد بعد غيبة أكون أنا دائماً السبب فى طولها أو قصرها

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الاول )

6686

أن التوحيد لم يكن معروفاً قبل ذلك فى تاريخ الشعوب وحتى ما يقال أن قدماء المصريين عرفوا ديانة الأله أمون كبدايه للعباده التوحيديه ليس حقيقياً فهم لم يُلغوا باقى الألهه ولكن رفعوا من شأن اله معين. فهذا لم يكن توحيداً بل تفضيلاً. ولكن ما أعلنه الله كان مختلفاً تماماً فهو أله واحد وليس ثمة معبودات معه. وليس من يشاركه سلطانه وقدرته.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak