موضوعات - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 5822 مشاهدة

القيادة الروحية في المجتمع المسيحي

المحاضرة الثانية

مواضيع الدرس: الاب - الابن - الروح القدس - المسيح - المؤمنين - الاقانيم - الثلاثة - ايمان - وصايا مجتمع - قيادة -

PDF File

دعنى الآن أقدم لك فكرة أخرى عن المحبة ، يقول الرب يسوع لا أدعوكم فيما بعد عبيدا بل أحباء ، وكلمة المحبة التي نركز عليها تشمل الرحمة ، وانتبهوا دائما أن المحبة هي الينبوع والرحمة هي الفرع ، المحبة هي الشجرة والرحمة هي غصن من تلك الشجرة ، المحبة هي الأساس والرحمة هي المبنية على هذا الأساس ، هي نتيجة المحبة . وأريد أن تلاحظوا أيضا أن علاقة الرحمة هي من فوق إلى تحت فالكبير يرحم الصغير، والقوى يرحم الضعيف، والذي عنده يرحم من ليس عنده، والملك يرحم رعاياه.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الإرسالية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما هو الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون؟

5093

الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون هو الكتاب المقدس الذي ترتكز عليه تعاليم الديانة المسيحية. وهو يحتوي على مجموع الكتب الموحى بها من الله، والمتعلقة بخلق الله للعالم، وتاريخ تعامل الله مع البشر وفدائه للخطاة، ومجموع النبوات عما حدث وسيحدث في العالم منذ خلقه حتى المنتهى. كما يحتوي على الشرائع الإلهية والتعاليم الروحية والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب كل البشر في كل الأزمنة. ويضم الكتاب المقدس بين دفتيه جميع أنواع الكتابة من نثر وشعر، وتاريخ وقصص، وحِكَم وأدب وتعليم وإنذار وفلسفة وأمثال. ويُعتبر الكتاب المقدس مصدر الإيمان المسيحي

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


الأسرة بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الأسرة السعيدة ( الحلقة الأولى )

7501

تمهيداً لحديثنا عن هذه النخبة من الأبطال المتفانيين في خدمة الآخرين وراحتهم أود ان اذكر حضرتكم بما تناولنا من مواضيع حول الدور الذي يلعبه كل من الأباء والأمهات في تربية الأولاد . وقلنا بأن هذا الدور ينطوي على درجة كبيرة من المسؤولية وان التهاون والتراخي في أداء الأب لدوره و ألام لدورها يعود على العائلة بالافات والبلايا في الحاضر والمستقبل، وان الطفل الذي يربيه أبوه وأمه في مخافة الرب

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


المرأة بتاريخ 17.03.09 [ 0 تعليقات ]

المرأة والصراع النفسي

5286

بالرغم من أن المجتمع المصري كأي مجتمع آخر تغزوه الأفكار الجديدة عن تعليم المرأة وعملها في المجتمع وحريتها إلا أنه لازال يخضع لكثير من التقاليد القديمة مثل وضع المرأة الأدنى في الأسرة. وفي هذه الفترات الانتقالية، التي يجمع فيها المجتمع بين الجديد والقديم يتعرض الناس لصراعات نفسية، وخاصة النساء، حيث أن موقف المجتمع من المرأة أشد تعنتاً من موقفه من الرجل. فلازال المجتمع بصفة عامة ينظر إلى دور المرأة في البيت (كزوجة وأم) على أنه دورها الأساسي في الحياة أو دورها الوحيد المسموح به. أما عملها خارج البيت

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد
Atfalak