الزواج - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 6177 مشاهدة

صدامات ما بعد الزواج

مواضيع الدرس: الزواج - الاسرة - صدمة - صدامات - اختلافات - مشاكل - الزوجة - الزوج - عملية -

PDF File

كثيرا ما تنتهي قصص الحب بالزواج، ويحمل الزوجان آمالا وتطلعات كبيرة، قد يكون بعضها وهميا وبعضها واقعيا، ومهما كان الزواج سعيدا، أو مهما كانت درجة التفاهم والتناغم بين الزوجين، تبقى هناك أمور واقعية لم تكن في حساب أحد الطرفين، ولكن من الحكمة التعامل معها بطريقة عقلانية وقبولها بكل رحابة صدر حتى لا تكون سببا في الفشل والشعور بخيبة الأمل من هذا الزواج


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



دراسات كتابية بتاريخ 23.06.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء الثانى عشر

9527

سأل تلميذ أباه الروحى عن ملخص حياته وخبرته فى لقائه مع المسيح ... فأخرج الأب الروحى كتيباً من ثلاث ورقات .. الأولى سوداء ، والثانية حمراء ، والثالثة بيضاء ... وقال الأولى السوداء ه حياتى قبل التغيير ، والثانية الحمراء وهى عن كيفية التغيير ، والثالثة بيضاء وهى عن ما بعد التغيير ... ولقد لخص بولس الرسول شهادته عن المسيح فى نفس الثلاثة جوانب

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما معنى الآية الواردة في سفر إشعياء والتي تقول:

7990

تبدأ نبوة إشعياء عن المسيح بهذه الكلمات "لكن أحزاننا حملها، وأوجاعنا تحملها، ونحن حسبناه مصاباً، مضروباً من الله ومذلولاً وهو مجروح لأجل معاصينا،

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


المسيحى والمجتمع بتاريخ 17.04.09 [ 0 تعليقات ]

الاندماج في المجتمع: هل يعنينا ؟جــ 2

5654

ثمة حقيقة أخري تتصل بعمل المرسلين إبان القرن الماضي علي الأقل , وهو أن إنجيل يسوع قد أنتج ثمرة طيبة هي (( الإصلاح الاجتماعي )) , ليس في بريطانيا وأمريكا فحسب , بل في أفريقية و أسيا أيضا . إلا أ في فترة ما خلال العقود الثلاث الأولي من هذا القرن , ولا سيما العقد الذي أعقب الحرب العالمية الأولي حدثت نقلة رئيسية لا سيما بين المسيحيين الإنجيليين , دعاها المؤرخ الأمريكي تيموثي . ل. سميث (( الانقلاب العظيم )) .وقد بحث دكتور دافيد موبرج هذا الموضوع في كتابه الذي وضع له نفس العنوان

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد
Atfalak