الأسرة - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 8522 مشاهدة

المسموح والغير مسموح به فى الزواج المسيحى

مواضيع الدرس: زواج - مسيحية - الكتاب المقدس - طاهر - المضجع - التفرغ -

PDF File

الكتاب المقدس يخبرنا أن"ليكن الزواج مكرماً عند كل واحد، والمضجع غير نجس. وأما العاهرون والزناة فسيدينهم الله" (عبرانيين 4:13).الكتاب المقدس لا يذكر أي شيء عن ما هو مسموح أو غير مسموح به في الزواج من الناحية. ولكن يوصي الكتاب الزوج والزوجة " لا يسلب أحدكم الآخر، الا أن يكون علي موافقة، الي حين، لكي تتفرغوا للصوم والصلاة، ثم تجتمعون أيضاً معاً لكي لا يجربكم الشيطان لسبب عدم نزاهتكم" (كورنثوس الأولي 5:7).


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



دراسات كتابية بتاريخ 11.08.08 [ 0 تعليقات ]

العهد مع نوح

36831

لا يعلمنا الكتاب المقدس بأن العهود القديمة قد نُسِخت أو أُلغيت بواسطة العهود التي تلتها، بل بالأحرى فقد تحققت وتمت جميع الشروط التي صاحبت هذه العهود في شخص يسوع المسيح نفسه. فالمسيح نفسه هو تحقيق وختام كل هذه العهود. لهذا السبب، فإن دراسة الكتاب المقدس من خلال العهود إنما تساعدنا لكي نفهم بدقة ما جاء المسيح ليعمله.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

7013

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الثالث )

6262

كثير من الناس اعتادوا على كبت غضبهم وعدم التعبير عنه. وعندما يحدث موقف يثير الغضب فأنهم يكتمون غيظهم ويلبسون أمام الناس واجهة صلبة من عدم التأثر. وأحياناً لا يعترفون حتى لأنفسهم أنهم غاضبون حتى أنه بمرور الوقت يفقدون الإحساس بالغضب تماماً. هل أنت ممن تعودوا أن يكبتوا غضبهم؟

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد
Atfalak