الأسرة - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 6028 مشاهدة

أسس لزواج مسيحي سعيد

مواضيع الدرس: زواج - مسيحية - الكتاب المقدس - اسس - اصغاء - عطاء - محبة - نصائح -

PDF File

يلاحظ في عالمنا اليوم أن الزوجة تجد أموراً كثيرة وملهيات لا حصر لها تمنعها من الحديث عن زوجها. فهي مشغولة في تنظيف البيت وطبخ الطعام وتصفيف شعرها والتسوق والعناية بالأولاد، طبعاً بالإضافة إلى العمل خارج البيت وزيارة الأهل، وبالتالي لا تجد الوقت للحديث مع زوجها. وبنفس الوقت، نجد الرجل يمضي وقته في العمل، أو في قراءة الصحف، وسماع الأخبار من جهاز التلفزيون، دون أن يجد وقتاً للحديث مع زوجته أو حتى أولاده.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الزواج بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ماذا يقول الكتاب المقدس عن الزواج

7693

ويوجد الكثير من المقاطع الكتابية التي دونها الرسول بولس بخصوص النظرة الكتابية للزواج ولتعليم المؤمنين عن مبادئ العلاقة الزوجية. وواحد من هذه المقاطع موجود في كورنثوس الأولي الإصحاح السابع وجزء آخر يوجد في أفسس 22:5-33. وبدراسة هذه المقاطع يمكن للمؤمنين تعلم مبادئ وحدود العلاقة الزوجية المرضية لله. والمقاطع الموجودة في الرسالة إلي أفسس تشير إلي مبادئ العلاقة الزوجية الناجحة. "أيها النساء، اخضعن لرجالكن كما للرب، لأن الرجل هو رأس المرأة كما أن المسيح أيضاً رأس الكنيسة، وهو مخلص الجسد" (أفسس 22:5-23)

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الزواج
المزيد


دراسات كتابية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

نمو الكنيسة الأولى-الإرسالية الأولى إلى أسيا الصغرى

13500

استهلّت رحلة بولس وبرنابا إلى قبرص وأسيا الصغرى مرحلة جديدة من التطور في الكنيسة الأولى. فقد كان الإنجيل يُقدَّم قبلاً لليهود بشكل أساسي، وبقي المسيحيون مقترنين بالمجامع، غير أنهم تقابلوا في البيوت بغرض تلقّي التعليم والشـركة المسيحية. وعليه واصل بولس وبرنابا إستراتيجية حضور المجامع كلما دخلوا مدينة جديدة، لكن مقاومة اليهود اضطرتهم إلى الانفصال عن المجامع وتركيز الاهتمام على الأمم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

6413

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak