الأسرة - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 4926 مشاهدة

الحب بين الحلال والحرام

مواضيع الدرس: الحب - مسيحية - الشباب - الايمان - القداسة - حلال - حرام - نجاسة -

PDF File

لا شك أن الحب أقدس عاطفة فى قلب الإنسان، مهما حاول الإنسان أن يدنسها بفجوره أو ينجسها بشروره، وذلك لأن الحب هو شعاعة من نور الله الذى هو محبة وفى دائرة الإيمان المسيحى نحن مطالبون لا بأن نحب بعضنا بعضاً فقط، بل أن نحب أعداءنا أيضاً، وبدون الحب تبدو الحياة جحيماً لا يطاق. فنحن نخلص من خطايانا بحب الله لنا فى صليب المسيح، ونحن ننمو فى حياة الإيمان بحبنا لله وتكريسنا الحياة له، ونحن نسعد فى عائلاتنا بالمحبة المتبادلة بيننا وبين زوجاتنا وأولادنا وإخواتنا


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



موضوعات بتاريخ 17.02.09 [ 0 تعليقات ]

بالنعمة مخلصون

21014

يعد لهم الحفاضات والمطهرات ووسائل العناية قبل أن يولدوا، ويأتى اليهم بأجمل الثياب وأشهى الطعام وأجمل الهدايا قبل أن يطلبوا، يبحث عن أفضل المدارس، ويدفع المصروفات، ويقدم الهدايا ، ويشترى الثياب ، ويأتى لولده بأل الوسائل التعليمية؛ والطفل يلهو؛ لا يدرك ما يكابده من أجله أبوه، يشترى له الألعاب، يقدم له عجلة( بسكليتة)

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الثاني )

5675

الله غير محدود. وهذا ينطبق على كل من الزمان والمكان. فهو خالق كليهما ولا يمكن أن أى منهما يحد وجوده وسلطانه. فهو يملأ كل الكون ويغطى كل الزمان. لا يوجد مكان لا يستطيع الله أن يتواجد فيه وألا فهو ليس الها فى ذلك المكان. فكل الأماكن حتى التى لا نطيقها نحن ولا نتحملها. وحتى الأماكن التى يسودها العصيان والتمرد على الله. لايوجد مكان لايملأه الله. والحال نفسه ينطبق على الزمن. فهو فوق الزمن، الماضى والحاضر والمستقبل.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد


المرأة بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

نساء تجهلهن السماء!!( الجزء الثالث)

5363

إن القرآن لا يميز بين المرأة المسلمة وغير المسلمة من ناحية قوامة الرجل عليها( أي على الجنس ذاته، الجنس الأنثوي) ، فالرجال قوامون على النساء، سواء كن مسلمات أو غير مسلمات، ولأن الذكر ليس كالثى (آل عمران 3: 63). ومما يساعدنا على فهم العقلية السائدة ما نقرأه في انتقاد القرآن لعادات مشركي مكة: "أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى، ألكم الذكر وله الأنثى. تلك إذاً قسمة ضيزى" (النجم 35: 19-22).

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد
Atfalak