الأسرة - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 4864 مشاهدة

الحب بين الحلال والحرام

مواضيع الدرس: الحب - مسيحية - الشباب - الايمان - القداسة - حلال - حرام - نجاسة -

PDF File

لا شك أن الحب أقدس عاطفة فى قلب الإنسان، مهما حاول الإنسان أن يدنسها بفجوره أو ينجسها بشروره، وذلك لأن الحب هو شعاعة من نور الله الذى هو محبة وفى دائرة الإيمان المسيحى نحن مطالبون لا بأن نحب بعضنا بعضاً فقط، بل أن نحب أعداءنا أيضاً، وبدون الحب تبدو الحياة جحيماً لا يطاق. فنحن نخلص من خطايانا بحب الله لنا فى صليب المسيح، ونحن ننمو فى حياة الإيمان بحبنا لله وتكريسنا الحياة له، ونحن نسعد فى عائلاتنا بالمحبة المتبادلة بيننا وبين زوجاتنا وأولادنا وإخواتنا


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



المسيحى والمجتمع بتاريخ 29.04.09 [ 0 تعليقات ]

الأساس الكتابي للاهتمام الاجتماعي جـ6

23158

يظن كثيرون أن الكنيسة نوع من النوادي , وبالأحري كنادي الجو لف مثلا باستثناء أن الاهتمام المشترك لأعضائها هو أنهم يفضلون الله علي الجو لف . إنهم أناس متدينون يقومون معا بأشياء دينية . ويدفعون اشتراكهم وهم مؤهلون للتمتع بامتيازات عضوية النادي . فضمن هذا الإطار من التفكير ينسون العبارة الواعية التي قالها وليام تمبل (( إن الكنيسة هي الجمعية التعاونية الوحيدة التي توجد لمنفعة غير المشتركين بها ))

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


دراسات كتابية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

نمو الكنيسة الأولى- مشكلات الكنيسة الأولى

14164

يقول أغلب العلماء إن الكنيسة بدأت يوم الخمسين، بينما يقول البعض إنها نشأت وقت إقرار بطرس في قيصرية فيلبس. غير أن آخرين ذهبوا إلى أن الكنيسة خرجت إلى الوجود منذ أن رافق يسوع التلاميذ. لعل الكنيسة بدأت في الإنبات وقت الإقرار العظيم بعلاقة التلاميذ الجديدة بالمسيح المبنية على الإيمان، لكن الكنيسة استمرت في طور نموها الجنيني حتى يوم الخمسين. ثم وُلِدت بحلول الروح القدس وبدأت عملية

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


ثقافي بتاريخ 28.01.09 [ 0 تعليقات ]

ثقافتنا

5407

فقاقيع من الصابون والوحل فمازالت بداخلنا "رواسب من " أبي جهل ومازلنا نعيش بمنطق المفتاح والقفل نلف نساءنا بالقطن ندفنهن في الرمل ونملكهن كالسجاد

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد
Atfalak