الزواج - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 7800 مشاهدة

فن الاختيار

مواضيع الدرس: زواج - اسس - اختيار - مجتمعات - القسمة - النصيب - الحب الاول - الارتباط -

PDF File

لماذا الاختيار؟ ما من احد قد تطرق إلى الاختيار الزوجي إلا وغلبته الحيرة وأرقته الأفكار وبات الليالي يبحث عن ردود لتساؤلات لا تأتى عن حب لم تتضح معالمه بعد وخصائص شريك العمر المنتظر . تأتى الحيرة في الاختيار الزوجي كلما ساد الغموض ساءت العلاقة بين الشريكين وكذلك كلما كان دور الشخص في الاختيار سلبيا. وينطبق هذا المعنى في المجتمعات الشرقية.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



تاريخ الكنيسة بتاريخ 19.01.09 [ 0 تعليقات ]

آباء الكنيسة

8221

في تقليد الكنيسة الحي والمقدس، المُستمر منذ تأسيس الكنيسة حتى أيامنا هذه، يحتل آباء الكنيسة مكانة خاصة، تجعلهم يتميَّزون عن أي شخصية أخرى في تاريخ الكنيسة. فالآباء هم أول من وضع الخطوط العريضة لبنية الكسة، التنظيمية، العقائدية والرعوية، وما قدَّموه يحتفظ بقيمتهِ بشكل دائم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم تاريخ الكنيسة
المزيد


الزواج بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ماذا يقول الكتاب المقدس عن الزواج

9244

ويوجد الكثير من المقاطع الكتابية التي دونها الرسول بولس بخصوص النظرة الكتابية للزواج ولتعليم المؤمنين عن مبادئ العلاقة الزوجية. وواحد من هذه المقاطع موجود في كورنثوس الأولي الإصحاح السابع وجزء آخر يوجد في أفسس 22:5-33. وبدراسة هذه المقاطع يمكن للمؤمنين تعلم مبادئ وحدود العلاقة الزوجية المرضية لله. والمقاطع الموجودة في الرسالة إلي أفسس تشير إلي مبادئ العلاقة الزوجية الناجحة. "أيها النساء، اخضعن لرجالكن كما للرب، لأن الرجل هو رأس المرأة كما أن المسيح أيضاً رأس الكنيسة، وهو مخلص الجسد" (أفسس 22:5-23)

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الزواج
المزيد


موضوعات بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية في المجتمع المسيحي

7656

دعنى الآن أقدم لك فكرة أخرى عن المحبة ، يقول الرب يسوع لا أدعوكم فيما بعد عبيدا بل أحباء ، وكلمة المحبة التي نركز عليها تشمل الرحمة ، وانتبهوا دائما أن المحبة هي الينبوع والرحمة هي الفرع ، المحبة هي الشجرة والرحمة هي غصن من تلك الشجرة ، المحبة هي الأساس والرحمة هي المبنية على هذا الأساس ، هي نتيجة المحبة . وأريد أن تلاحظوا أيضا أن علاقة الرحمة هي من فوق إلى تحت فالكبير يرحم الصغير، والقوى يرحم الضعيف، والذي عنده يرحم من ليس عنده، والملك يرحم رعاياه.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد
Atfalak