حول الكتاب المقدس - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 15345 مشاهدة

هل صحيح أن السيد المسيح غسل أرجل تلاميذه، ولماذا فعل ذلك؟

45 سؤال وجواب عن الكتاب المقدس والايمان المسيحى

مواضيع الدرس: السيد - المسيح - التواضع - المحبة - غسيل الارجل - التلاميذ - الرسل - الخطاه -

PDF File

قبل عيد الفصح، وقبل أن يُسلم يسوع ليصلب من قبل اليهود، أراد أن يعلم تلاميذه الذين أحبهم درساً هاماً في المحبة والتواضع، فحدث أنه عندما اجتمع معهم للعشاء، "قام المسيح عن العشاء وخلع ثيابه وأخذ منشفة واتّزر بها ثم صبّ ماء في مغسل وابتدأ يغسل أرجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزراً بها" (يوحنا 13:4-5).


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



معرفة الله بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

يسوع القائد

6956

لقد شاركنا السيد المسيح الألم حتى موت الصليب ، ولكنه لم يخضع للظلم . لقد كان الرب يسوع ثائراً وعلى مثال الثائرين ، دفع حياته ثمناً غالياً لثورته .كان من الممكن أن يلتزم بعض الحكمة والتعقل كما يردد الكثير منا اليوم في الكنيسة ولكنه ظل آمين لثورته حتى النهاية . كان يسوع ثائراً كسر حواجز وقيود الإدانة والحكم على المرأة الزانية فأطلقها حرة خارج سجن الخطية

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد


الأسرة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

المسموح والغير مسموح به فى الزواج المسيحى

9863

الكتاب المقدس يخبرنا أن"ليكن الزواج مكرماً عند كل واحد، والمضجع غير نجس. وأما العاهرون والزناة فسيدينهم الله" (عبرانيين 4:13).الكتاب المقدس لا يذكر أي شيء عن ما هو مسموح أو غير مسموح به في الزواج من الناحية. ولكن يوصي الكتاب الزوج والزوجة " لا يسلب أحدكم الآخر، الا أن يكون علي موافقة، الي حين، لكي تتفرغوا للصوم والصلاة، ثم تجتمعون أيضاً معاً لكي لا يجربكم الشيطان لسبب عدم نزاهتكم" (كورنثوس الأولي 5:7).

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

7372

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak