الشخصية - بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ] 7764 مشاهدة

الغضب ( الجزء الرابع )

الغضب الظاهر

مواضيع الدرس: الصحة النفسية - الشخصية - مهارات - الانسان - معرفة - الغضب -

PDF File

ينبع العنف الظاهر من تركيز الإنسان على احتياجاته بصورة مبالغ فيها وقلة إحساسه بالآخرين واحتياجاتهم. أحياناً يبدو الأمر وكأنه هناك "وحش داخلي" قابع داخلنا يخرج فجأة ويتحكم فينا فنصبح شخصاً آخر تماماً يقول أشياءً لم نكن نود أن نقولها ويفعل أموراً لم نكن نحب أن نفعلها حتى أننا نخجل من أنفسنا بعد ذلك ونشعر بالذنب والندم. وهذا الأمر ليس نادراً فحتى أكثر الناس تهذيباً يمكن بسبب عدم قدرتهم على التحكم في الغضب يرتكبون تصرفات يندمون عليها وتؤدي إلى تعقيد علاقاتهم بشكل رهيب.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الشخصية بتاريخ 20.08.09 [ 0 تعليقات ]

التعافي

8425

أن نواجه حقيقة عجزنا التام عن التحكم في إدماناتنا وسلوكياتنا القهرية التي أصبحت هي التي تتحكم فينا وتملي علينا ما نفعل وما لا نفعل. إدمان الخمر أو المخدرات. إدمان الجنس أو إدمان المقامرة. إدمان الشراء أو إدمان الأكل. إدمان إرضاء الناس أو إدمان العمل أو الكومبيوتر أو أي شيء يسيطر على حياتنا ولا نستطيع التحكم فيه.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


المسيحى والمجتمع بتاريخ 17.04.09 [ 0 تعليقات ]

الاندماج في المجتمع: هل يعنينا ؟جــ 3

6493

يجب أن نحدد مصلحتنا . فكلمتا (( سياسة )) و (( سياسي )) يمكن أن يوضع لهما تعريف واسع أو ضيق .فــ (( السياسة )) بالمعني الواسع تشير إلي حياة المدينة (( Polis )) ومسئوليات المواطن (( Polités )) . فهي تعني بمجمل حياتنا في المجتمع الإنساني . فالسياسة هي فن عيش معا في جماعة . أما بحسب تعريفها الأضيق , فالسياسة هي علم الحكم . هي تعني التطوير وتبني سياسات معينة بقصد جعلها قانونا .

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


موضوعات بتاريخ 17.03.09 [ 0 تعليقات ]

الدولة المسيحية

7122

إن فكرة قيام دولة مسيحية على أسس دينية هى فكرة غير مسيحية وليس لها أى أساس فى الكتاب المقدس ، ولم يكن فىمخطط الله أن تقوم على بقعة من الأرض مملكة لها مقومات الدولة بحدودها الجغرافية ستورها وجيشها وبرلمانها وملكها وما إلى ذلك ، بل على العكس من ذلك فإننا نجده يعارض هذه الفكرة من أساسها .

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد
Atfalak