الزواج - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 4948 مشاهدة

شريك العمر بين الاختيار والاكتشاف

مواضيع الدرس: شريك - زواج - اختيار - اسس - مسيحية - نضج - امراة - رجل -

PDF File

هل يختار الرجل المرأه ام تختار المرأه الرجل ام يختار كلاهما الاخر؟ من يبدأ بعرض فكره الارتباط ؟ فالاختيار هو قرار مشترك ملىء بالوعى والاراده وبكامل الحريه الاختيار الحر لشريك العمر يعنى ان لا تضع اى قيود تعوق اتخاذ القرار للارتباط بحريه لكلا الطرفين


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



المسيحى والمجتمع بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الابداع والايمان الانجيلي

6148

أما الفن فهدفه الأساسي هو الجمال وهو يخاطب الكيان كله من عقل ومشاعر بطريقة فريدة مؤثرة ، ولأهمية فرادة تأثيره ، رأى الروح القدس أن يستخدمه لتوصيل رسالة محبة الله إلى كيان الإنسان كله برة تحرك الوعي وتثير العقل وتلهب المشاعر وذلك من خلال الأسفار الشعرية والأدبية في الكتاب المقدس وهذا لا يعني أن الفن حر في أن يقدم الأكاذيب ، ولكنه يعلن الحقائق البسيطة المجردة كالحق والخير والجمال والمحبة والفداء بصورة لا تهدف إلى بناء عقيدة لاهوتية ولكن إلى إيقاظ روح الإنسان وتغذية ضميره

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


المرأة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

لماذا لم أتزوج؟

4311

ذات أمسية على العشاء ومع مجموعة من الناس، كانت إحدى صديقاتي تشاركنا عن مشكلتها في الارتباط، وكيف أنها تعتقد أن الله سبحانه تعالى لم يقدر لها أن ترتبط...

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد


الإرسالية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما هو الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون؟

5731

الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون هو الكتاب المقدس الذي ترتكز عليه تعاليم الديانة المسيحية. وهو يحتوي على مجموع الكتب الموحى بها من الله، والمتعلقة بخلق الله للعالم، وتاريخ تعامل الله مع البشر وفدائه للخطاة، ومجموع النبوات عما حدث وسيحدث في العالم منذ خلقه حتى المنتهى. كما يحتوي على الشرائع الإلهية والتعاليم الروحية والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب كل البشر في كل الأزمنة. ويضم الكتاب المقدس بين دفتيه جميع أنواع الكتابة من نثر وشعر، وتاريخ وقصص، وحِكَم وأدب وتعليم وإنذار وفلسفة وأمثال. ويُعتبر الكتاب المقدس مصدر الإيمان المسيحي

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد
Atfalak