دراسات كتابية - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 7227 مشاهدة

نمو الكنيسة الأولى-تأييـد الكنيســـة بالقـوة

تأييـد الكنيســـة بالقـوة

مواضيع الدرس: -

PDF File

تلقَّى التلاميذ تكليف حمل الإنجيل إلى جميع أنحاء العالم. وقد كانت هذه المهمة مستحيلة من وجهة النظر البشرية. فلو كان التكليف مقصورا على فلسطين، لكانت نسبة المسيحيين إلى اليهود غير المُخلَّصين واحد إلى ثلاثين ألف. لكن بإضافة عدد السكان الأمميين إلى اليهود غير المخلَّصين تضاعفت مسؤولية كل مسيحي. لذا كان إنجاز المأمورية مستحيلاً بالنسبة للبشر.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



دراسات كتابية بتاريخ 30.07.08 [ 0 تعليقات ]

التعدي

6100

يعلّمنا الكتاب المقدس أن الخطية قد دخلت إلى العالم من خلال عدم طاعة آدم وحواء لوصية الله (وهذا ما يُسمى عادة "السقوط"). لم يكونا آدم وحواء راغبين في أن يخضعا لله ، وإذ كانا ممثلَين لكل الجنس البشري ، امتد تأثير الخطية إلى الجنس البشري بكامله. ويُشار دائماً إلى هذا المفهوم بعقيدة "الخطية الأصلية". كتب داود في (مزمور51: 5) "بالخطية حبلت بي أمي". لا يولد الإنسان بريئاً، لكنه يولد وتأثير الخطية موجود في داخله.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


الإرسالية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما هو الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون؟

5928

الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون هو الكتاب المقدس الذي ترتكز عليه تعاليم الديانة المسيحية. وهو يحتوي على مجموع الكتب الموحى بها من الله، والمتعلقة بخلق الله للعالم، وتاريخ تعامل الله مع البشر وفدائه للخطاة، ومجموع النبوات عما حدث وسيحدث في العالم منذ خلقه حتى المنتهى. كما يحتوي على الشرائع الإلهية والتعاليم الروحية والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب كل البشر في كل الأزمنة. ويضم الكتاب المقدس بين دفتيه جميع أنواع الكتابة من نثر وشعر، وتاريخ وقصص، وحِكَم وأدب وتعليم وإنذار وفلسفة وأمثال. ويُعتبر الكتاب المقدس مصدر الإيمان المسيحي

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الرابع )

6984

ينبع العنف الظاهر من تركيز الإنسان على احتياجاته بصورة مبالغ فيها وقلة إحساسه بالآخرين واحتياجاتهم. أحياناً يبدو الأمر وكأنه هناك "وحش داخلي" قابع داخلنا يخرج فجأة ويتحكم فينا فنصبح شخصاً آخر تماماً يقول أشياءً لم نكن نود أن نقولها ويفعل أموراً لم نكن نحب أن نفعلها حتى أننا نخجل من أنفسنا بعد ذلك ونشعر بالذنب والندم. وهذا الأمر ليس نادراً فحتى أكثر الناس تهذيباً يمكن بسبب عدم قدرتهم على التحكم في الغضب يرتكبون تصرفات يندمون عليها وتؤدي إلى تعقيد علاقاتهم بشكل رهيب.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد
Atfalak