دراسات كتابية - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 13872 مشاهدة

نمو الكنيسة الأولى- اضطهاد الكنيسة ونموها

اضطهاد الكنيسة ونموها

مواضيع الدرس: -

PDF File

تشير العبارة الختامية في أعمال 6: 7 على أن الحركة المسيحية كانت وثيقة الصلة باليهودية في المراحل الأولى. فالمسيحيون قد استمروا في حضور المجامع اليهودية والخدمة في الهيكل. وعلى الأرجح أن التعليم الجديد انتقل إلى العديد من الأقاليم الرومانية بواسطة اليهود الذين حضروا يوم الخمسين، هذا وقد ظلّت الحركة منحصرة في ضم اليهود إلى الكنيسة . ومع أن السنهدريم انزعج من الدلالات السياسية للحركة، إلا أنه لم يوجد دليل على ظهور مسألة ضم الأمم إلى الكنيسة.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الإرسالية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما هو الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون؟

6597

الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون هو الكتاب المقدس الذي ترتكز عليه تعاليم الديانة المسيحية. وهو يحتوي على مجموع الكتب الموحى بها من الله، والمتعلقة بخلق الله للعالم، وتاريخ تعامل الله مع البشر وفدائه للخطاة، ومجموع النبوات عما حدث وسيحدث في العالم منذ خلقه حتى المنتهى. كما يحتوي على الشرائع الإلهية والتعاليم الروحية والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب كل البشر في كل الأزمنة. ويضم الكتاب المقدس بين دفتيه جميع أنواع الكتابة من نثر وشعر، وتاريخ وقصص، وحِكَم وأدب وتعليم وإنذار وفلسفة وأمثال. ويُعتبر الكتاب المقدس مصدر الإيمان المسيحي

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


دراسات كتابية بتاريخ 31.03.09 [ 0 تعليقات ]

كيف أبدأ مع المسيح ؟ ( الجزء الثامن )

3731

عندما يقبل الإنسان الرب يسوع فى حياته ، فهو يتمتع بأروع إمتياز ، ألا وهـو رتبة البنوية للمسيح ، كما قال الكتاب : " وأما كل الذين قبـلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أي المؤمنون بإسمه .. " (يوحنا 1 : 12) ، فبعدما كان إبناً للخطية ، وإبناً لمملكة الظلمة ، يصبح إبناً لملك الملوك ورب الأرباب ... لذا قال الكتاب : " وأكون لكم أباً وأنتم تكونون لي بنين وبنات يقول الرب القادر على كل شيء .. " (2 كو 6 : 18)

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


موضوعات بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية في المجتمع المسيحي

7593

دعنى الآن أقدم لك فكرة أخرى عن المحبة ، يقول الرب يسوع لا أدعوكم فيما بعد عبيدا بل أحباء ، وكلمة المحبة التي نركز عليها تشمل الرحمة ، وانتبهوا دائما أن المحبة هي الينبوع والرحمة هي الفرع ، المحبة هي الشجرة والرحمة هي غصن من تلك الشجرة ، المحبة هي الأساس والرحمة هي المبنية على هذا الأساس ، هي نتيجة المحبة . وأريد أن تلاحظوا أيضا أن علاقة الرحمة هي من فوق إلى تحت فالكبير يرحم الصغير، والقوى يرحم الضعيف، والذي عنده يرحم من ليس عنده، والملك يرحم رعاياه.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد
Atfalak