دراسات كتابية - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 12257 مشاهدة

نمو الكنيسة الأولى- الإعــداد للتوســع بين الأمـم

الإعــداد للتوســع بين الأمـم

مواضيع الدرس: -

PDF File

كان السامريون خليطًا من اليهود والأمم. وبعد كرازة فيلبس لهم واهتداء الكثيرين منهم، أرسلت كنيسة أورشليم بطرس ويوحنا لتحرِّي هذا التطور الجديد. وما كانت الكنيسة لتنكر قبول الله للسامريين بعدما اتَّضح أنهم نالوا موهبة الروح القدس. كما أن إجراء الله معجزات على يد فيلبس بين السامريين دلَّ على أن الله شملهم في خطته.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



دراسات كتابية بتاريخ 17.02.10 [ 0 تعليقات ]

كيف أثبت فى المسيح؟ الجزء الاثنين والعشرون

14799

الصلاة الصوتية الموضوعيةوهى صـورة أخـرى من الصـلاة الصوتية .. وفيها لا يصلى الفرد من أجل مواضيع كثيرة فى المرة الواحدة التى يصليها ، بل يصلى من أجل موضوع واحد ، وكل الموجودين يصلون أيضاً من أجل هذا الموضوع ، فمتى صلى كل واحد فى دوره تدور صلاته حول هذا الموضوع عينه مضيفاً إليه بعداً جديداً .. ثم يبدأون فى موضوعاً جديداً تدور صلواتهم حوله بنفس الطريقة وميزة هذا النوع أنه لا يسمح بالتشتت أو الملل ، بل يساعد على روح الشركة والصلاة بنفس واحدة ..

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


الزواج بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

كيف أنجح في أن أجعل زواجي يستمر الي الأبد؟

6014

الرسول بولس يقول لنا أن الزوجة "مرتبطة" بزوجها مادام كان حياً. "فأن المرأة التي تحت رجل هي مرتبطة بالناموس بالرجل الحي" (رومية 2:7). والمبدأ الذي يمكن استخلاصه هنا هو أن الرباط الزوجي يجب أن يستمر حتي الموت. فهذه خطة الله وإن كانت لا تمثل حقيقة الزيجات اليوم. ففي المجتمع الغربي المعاصر 51% من الزيجات تنتهي بالطلاق. وهذا يعني أن نصف عدد الأزواج الذين يتخذون العهود الزوجية بما فيها "إلي أن يفرقنا الموت" لا يلتزمون بالعهد الذي قد قطعوه علي أنفسهم أمام الله. فالسؤال إذا ما ذا يجب علي الزوجان أن يفعلا ليتأكدا أن زواجهم سيستمر "إلي أن يفرقهم الموت؟

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الزواج
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

6484

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak