دراسات كتابية - بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ] 5413 مشاهدة

نمو الكنيسة الأولى- الأعمال التي جرت في إنطاكية وأورشليم وقبرص

الأعمال التي جرت في إنطاكية وأورشليم وقبرص

مواضيع الدرس: -

PDF File

فُتِح باب الكنيسة على مصراعيه ليدخل المختارون من الأمم. وكان لا يُسمَح بالانضمام لعضوية الكنيسة إلا لمن يتقون الله ويدينون باليهودية، دون أن يختتنوا. منع العمى الجزئي، الذي سببه التعصب- المسيحيين اليهود من دعوة الأمم إلى الكنيسة حتى حدث إظهار خاص في قيصرية أثبت قبول الله لهم. نال كرنيليوس وأسرته موهبة الألسنة من الروح القدس ليظهر للمسيحيين اليهود قبول الله لهم مواطنين في الملكوت.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



المسيحى والمجتمع بتاريخ 17.04.09 [ 0 تعليقات ]

الاندماج في المجتمع: هل يعنينا ؟جــ 2

4403

ثمة حقيقة أخري تتصل بعمل المرسلين إبان القرن الماضي علي الأقل , وهو أن إنجيل يسوع قد أنتج ثمرة طيبة هي (( الإصلاح الاجتماعي )) , ليس في بريطانيا وأمريكا فحسب , بل في أفريقية و أسيا أيضا . إلا أ في فترة ما خلال العقود الثلاث الأولي من هذا القرن , ولا سيما العقد الذي أعقب الحرب العالمية الأولي حدثت نقلة رئيسية لا سيما بين المسيحيين الإنجيليين , دعاها المؤرخ الأمريكي تيموثي . ل. سميث (( الانقلاب العظيم )) .وقد بحث دكتور دافيد موبرج هذا الموضوع في كتابه الذي وضع له نفس العنوان

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


موضوعات بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ]

حبة الحنطة ( الجزء الثاني)

7266

الإنسان ليس فى مقدوره أن يميت الإنسان العتيق أو يحيى الإنسان الجديد ، الله وحده بيده سلطان إماتة العتيق واحياء الجديد مائة بالمائة ! وهو يبدأ بنفسه فى إماتة الإنسان العتيق منذ أول لحظة يتم فيها ميلاد الإنسان الجديد بالمعمودية بالماء والروح القدس ، ويستمر فى تكميل خطته حتى آخر لحظة من الحياة .أما الذى يدخل فى إختصاصنا من جهة موت الإنسان العتيق وحياة ونمو الإنسان الجديد ، فهو يتلخص فى

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


معرفة الله بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

يسوع القائد

4417

لقد شاركنا السيد المسيح الألم حتى موت الصليب ، ولكنه لم يخضع للظلم . لقد كان الرب يسوع ثائراً وعلى مثال الثائرين ، دفع حياته ثمناً غالياً لثورته .كان من الممكن أن يلتزم بعض الحكمة والتعقل كما يردد الكثير منا اليوم في الكنيسة ولكنه ظل آمين لثورته حتى النهاية . كان يسوع ثائراً كسر حواجز وقيود الإدانة والحكم على المرأة الزانية فأطلقها حرة خارج سجن الخطية

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak