الأسرة - بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ] 7257 مشاهدة

الأسرة السعيدة ( الحلقة الأولى )

التضحية من اجل الاخرين

مواضيع الدرس: الاطفال - أسرة - أبطال - أباء - يوسف - تربية -

PDF File

تمهيداً لحديثنا عن هذه النخبة من الأبطال المتفانيين في خدمة الآخرين وراحتهم أود ان اذكر حضرتكم بما تناولنا من مواضيع حول الدور الذي يلعبه كل من الأباء والأمهات في تربية الأولاد . وقلنا بأن هذا الدور ينطوي على درجة كبيرة من المسؤولية وان التهاون والتراخي في أداء الأب لدوره و ألام لدورها يعود على العائلة بالافات والبلايا في الحاضر والمستقبل، وان الطفل الذي يربيه أبوه وأمه في مخافة الرب


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

5929

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد


معرفة الله بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

يسوع القائد

5061

لقد شاركنا السيد المسيح الألم حتى موت الصليب ، ولكنه لم يخضع للظلم . لقد كان الرب يسوع ثائراً وعلى مثال الثائرين ، دفع حياته ثمناً غالياً لثورته .كان من الممكن أن يلتزم بعض الحكمة والتعقل كما يردد الكثير منا اليوم في الكنيسة ولكنه ظل آمين لثورته حتى النهاية . كان يسوع ثائراً كسر حواجز وقيود الإدانة والحكم على المرأة الزانية فأطلقها حرة خارج سجن الخطية

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد


موضوعات بتاريخ 17.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا توجد مذاهب متعددة فى المسيحية

6867

إن إنتماء أى إنسان إلى أىّ من المذاهب المسيحية لا يضمن له االخلاص الأبدى ، فلا علاقة للخلاص من دينونة الله العادلة بإنضمام المرء إلى أى مذهب مسيحى ومجرد الأقتناع العقلى بصحة عقيدته ، لأن الخلاص يكون بوضع الثقة الكاملة فى يسوع المسيح كمخلص شخصى لكل فرد من خطاياه ومن عقاب جهنم ،والإعتراف به رباً على حياته ، وحين يقدم المرء على هذه الخطوة بصدق ووعى

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد
Atfalak