معرفة الله - بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ] 6742 مشاهدة

الثالوث ( الدرس الاول )

الله واحد

مواضيع الدرس: ثالوث - توحيد - اعلان - ايمان - انجيل - الروح - الخلق - التوحيد - الابن - الاب - المسيحية - الله - الكتاب المقدس - وحدانية - مخلوق - لاهوت - خالق -

PDF File

أن التوحيد لم يكن معروفاً قبل ذلك فى تاريخ الشعوب وحتى ما يقال أن قدماء المصريين عرفوا ديانة الأله أمون كبدايه للعباده التوحيديه ليس حقيقياً فهم لم يُلغوا باقى الألهه ولكن رفعوا من شأن اله معين. فهذا لم يكن توحيداً بل تفضيلاً. ولكن ما أعلنه الله كان مختلفاً تماماً فهو أله واحد وليس ثمة معبودات معه. وليس من يشاركه سلطانه وقدرته.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

انت بطرس، وعلى ھذه الصخرة ٔابني كنيستي

7657

عندما نقرأ متى 16:13-20 نلاحظ أن هذه الآيات وردت على لسان المسيح والمعروف أن المسيح قبل أن يذهب إلى أورشليم ليحاكم ويُصلب من قبل رؤساء الدين اليهود، أراد أن يسأل تلاميذه عن رأي الناس في شخصه ليرى فيما إذا كان بعضهم قد عرف من هو. لم يوجه يسوع سؤاله بطريقة مباشرة، بل سأل تلاميذه عما يقول الناس عنه

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


دراسات كتابية بتاريخ 01.07.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء الخامس عشر

28536

قال الرسول بولس: " ولا تشاكلوا هذا الدهر بل تغيروا عن شكلكم بتجـديد أذهـانكم لتختبروا ما هي إرادة الله الصالحة المرضية الكاملة .. " (رو 12 : 2) ، فذهن الإنسان كالكمبيوتر ، أو كشريط الكاسي .. فكما تسجل عليه ستستخرج منه ما قمت بتسجيله ، فعندما يتبرمج الذهن على مبادئ العالم وقيمه الخاوية فستخرج منه نفس هذه المبادئ ، لكن الرسول بولس يحدثنا عن تجديد الذهن الذى تستطيع كلمة الله أن تعمله من خلال تخزين كلمة الله فى أذهاننا فنستخرجها فى المواقف فنسلك بمقتضاها ...

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية ابراهيم

7196

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak