معرفة الله - بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ] 6009 مشاهدة

الثالوث ( الدرس الثاني )

طبيعة الله

مواضيع الدرس: الابن - الاب - الانسان - المسيحية - المحبة - الله - الكتاب المقدس - مُحب - قدير - الخلق - الروح - ايمان - اعلان - سلطان -

PDF File

الله غير محدود. وهذا ينطبق على كل من الزمان والمكان. فهو خالق كليهما ولا يمكن أن أى منهما يحد وجوده وسلطانه. فهو يملأ كل الكون ويغطى كل الزمان. لا يوجد مكان لا يستطيع الله أن يتواجد فيه وألا فهو ليس الها فى ذلك المكان. فكل الأماكن حتى التى لا نطيقها نحن ولا نتحملها. وحتى الأماكن التى يسودها العصيان والتمرد على الله. لايوجد مكان لايملأه الله. والحال نفسه ينطبق على الزمن. فهو فوق الزمن، الماضى والحاضر والمستقبل.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



ثقافي بتاريخ 28.01.09 [ 0 تعليقات ]

ثقافتنا

5774

فقاقيع من الصابون والوحل فمازالت بداخلنا "رواسب من " أبي جهل ومازلنا نعيش بمنطق المفتاح والقفل نلف نساءنا بالقطن ندفنهن في الرمل ونملكهن كالسجاد

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الثاني )

6009

الله غير محدود. وهذا ينطبق على كل من الزمان والمكان. فهو خالق كليهما ولا يمكن أن أى منهما يحد وجوده وسلطانه. فهو يملأ كل الكون ويغطى كل الزمان. لا يوجد مكان لا يستطيع الله أن يتواجد فيه وألا فهو ليس الها فى ذلك المكان. فكل الأماكن حتى التى لا نطيقها نحن ولا نتحملها. وحتى الأماكن التى يسودها العصيان والتمرد على الله. لايوجد مكان لايملأه الله. والحال نفسه ينطبق على الزمن. فهو فوق الزمن، الماضى والحاضر والمستقبل.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد


موضوعات بتاريخ 14.09.08 [ 0 تعليقات ]

اعرف كتابك وإيمانك

6786

إن الكتاب المقدس كتاب فى غاية الأهمية ، إنه كلمة الله المكتوبة وهو رسالة من الله يوجهها شخصيا إلينا ، وفى الكتاب المقدس تحدث الله إلى شعبه بأنواع مختلفة وطرق مختلفة ، إن الكتاب المقدس يكشف لنا من هو الله وماذا مل ، ففى الكتاب المقدس لا نجد أن البشر فى الأزمنة الأولى يصلون إلى إعلان كامل لكل الحق عن الله ، لقد أعلن الله اكثر فأكثر ذاته لخليقته بمرور السنين وبصورة تدريجية وقد وصل هذا الإعلان إلى كماله فى المسيح .

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد
Atfalak