ثقافي - بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ] 9197 مشاهدة

العنف في المجتمعات العربية( الجزء الثاني)

أنماط العلاقات الأسرية

مواضيع الدرس: كبت - قسوة - أسرة - الألم - الاسرة - تقاليد - الشخصية - تعذيب - تربية - عولمة - سادية - ثقافات - عصر - أعراف - المرأة -

PDF File

تعيش مجتمعاتنا العربية منذ عقود مراحل انتقال تدريجية من ثقافة تقليدية لأشكال ثقافية أكثر معاصرة. فالعولمة الزاحفة اليوم والتداخل مع ثقافات العالم الصناعي أدخلا تغييرات وظواهر جديدة تتسارع تعبيراتها الحالية. ينتج عن الاختلاط هذا وتداخل الجديد بالقديم غالبا محاولات توفيقية بين مرجعيات متناقضة تتراوح المسافة من كل منها باختلاف الأفراد ومعاييرهم الشخصية والاجتماعية. فتغدو قيمة الفرد أقل تعلقا بالدور والمكانة الاجتماعية والجنس والعمر.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

لماذا كان المسيح يوصي من يشفيهم في معظم الأحيان أن لا يخبروا أحداً؟

5977

كان المسيح يجول من مكان إلى مكان كارزاً ومعلماً، وقد صنع عجائب كثيرة منها إقامة الموتى، فتح عيون العمي، إعادة السمع للصم، شفاء البرص وذوي العاهات. منها على سبيل المثال قصة شفاء الأبرص التي وردت في إنجيل متى 8: "تبعته جموع كثيرة، وإذا أبرص قد جاء وسجد له قائلاً: يا سيد إن أردت تقدر أن تطهرني، فمد يسوع يده ولمسه قائلاً: "أريد فاطهر. وللوقت طهر برصه. فقال له يسوع: انظر أن لا تقول لأحد، بل اذهب أر نفسك للكاهن، وقدم القربان الذي أمر به موسى شهادة لهم" (متى 8:1-4). هذه هي قصة شفاء الأبرص.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

6157

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد


الأسرة بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الأسرة السعيدة ( الحلقة الثالثة )

5184

يعتقد الكثيرون بان رابطة اللحم والدم هي أقوى رابطة في الوجود، ولكن صحفنا ومجلاتنا حافلة بالأخبار عن الاخوة الذين ضحوا بأخواتهم من اجل مصالحهم الشخصية. وفي الوقت الذي اشكر الله من كل القلب من اجل الاخوة والأخوات الذين يحبون بعضهم البعض ويضحون من اجل أحدهم الأخر، فقصة يوسف تؤكد على ضرورة تنقية الدوافع وتطهير الأهداف

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد
Atfalak