موضوعات - بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ] 10679 مشاهدة

حبة الحنطة ( الجزء الاول)

مقدمة حبة الحنطة

مواضيع الدرس: النفس - معمودية - المسيحية -

PDF File

النفس موضوعة بين الجسد والروح ، كما يقول مار إسحق ، فهى إما تتحد مع الجسد وتتعاطف معه ضد الروح ، وإما تتحد مع الروح وتتعاطف معه ضد الجسد ، وهكذا تكون النفس إما جسدانية وإما روحانية ، لأن الكتاب يقو إن " الجسد يشتهى ضد الروح والروح ضد الجسد ، وهذان يقاوم أحدهما الاخر حتى تفعلون ما لاتريدون . " ( غلا 5 : 17 ) .


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



موضوعات بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية

10108

موضوعنا اليوم هو القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى ، والذى يقدر القيادة ويحترمها ويعرف تماما معناها ، ولأننا نعتقد معظمنا فى القيادة ، هذا يعني أننا نتعلم كيف نكون فى خدمة من نقودهم ، وهذا معني القيادة الأسي قال الرب يسوع أن ابن الآنسان لم يأت ليخدم بل يخدم ويبذل نفسه فدية عن كثيرين . وبهذا القول سجل يسوع أعظم مبدأ وأسمى مبدأ للقيادة الروحية .

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


دراسات كتابية بتاريخ 22.07.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح-الجزء الثامن عشر

6544

يوضح الكتاب المقدس هذه الحقيقة المباركة وهذا الامتياز المجيد فى مواضع عديدة من كلمة الله ، نكتفى بذكر ثلاثة منها : قال الرسول بولس : " ثم بما أنكم أبناء أرسل الله روح إبنه إلى قلوبكم صارخاً يا آبا الآب .. "(غل 4 : 6) فالشخص الذى يقبل المسيح فى قلبه ويفتح حياته له ، يصبح ابناً من أبناء الله ، فيأتى الروح القدس ليسكن فى قلوبنا ..

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


الأسرة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

المسموح والغير مسموح به فى الزواج المسيحى

9978

الكتاب المقدس يخبرنا أن"ليكن الزواج مكرماً عند كل واحد، والمضجع غير نجس. وأما العاهرون والزناة فسيدينهم الله" (عبرانيين 4:13).الكتاب المقدس لا يذكر أي شيء عن ما هو مسموح أو غير مسموح به في الزواج من الناحية. ولكن يوصي الكتاب الزوج والزوجة " لا يسلب أحدكم الآخر، الا أن يكون علي موافقة، الي حين، لكي تتفرغوا للصوم والصلاة، ثم تجتمعون أيضاً معاً لكي لا يجربكم الشيطان لسبب عدم نزاهتكم" (كورنثوس الأولي 5:7).

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد
Atfalak