موضوعات - بتاريخ 17.02.09 [ 0 تعليقات ] 7345 مشاهدة

شروط الايمان

شروط الايمان

مواضيع الدرس: غفران - عبيد - عقاب - خطيئة - خالق - خلاص - ثقة - ايمان - العبد - الابن - الانسان - النعمة - المسيحية - المسيح - الفداء - وحدانية - موت؛ادبي -

PDF File

المفترض أن يشترط المسيح شروطا لمن يمنحهم النجاة، ثم يقوم بفحص المتقدمين، ومدى مطابقتهم للشروط، ثم يعرضون عليه فى كشف الهيئة، فيقبل من يستحسنه و يرفض اللى شكلهم مش مريح؛ دون إبداء الأسباب، فهو صاحب المنحة! الا يقولون" وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى لا يكون بينه و بينها قيد ذراع فيسبق عليه القول فيلقى فى النار"


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



دراسات كتابية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

نمو الكنيسة الأولى-الإرسالية الأولى إلى أسيا الصغرى

13538

استهلّت رحلة بولس وبرنابا إلى قبرص وأسيا الصغرى مرحلة جديدة من التطور في الكنيسة الأولى. فقد كان الإنجيل يُقدَّم قبلاً لليهود بشكل أساسي، وبقي المسيحيون مقترنين بالمجامع، غير أنهم تقابلوا في البيوت بغرض تلقّي التعليم والشـركة المسيحية. وعليه واصل بولس وبرنابا إستراتيجية حضور المجامع كلما دخلوا مدينة جديدة، لكن مقاومة اليهود اضطرتهم إلى الانفصال عن المجامع وتركيز الاهتمام على الأمم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


الأسرة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

أسس لزواج مسيحي سعيد

6049

يلاحظ في عالمنا اليوم أن الزوجة تجد أموراً كثيرة وملهيات لا حصر لها تمنعها من الحديث عن زوجها. فهي مشغولة في تنظيف البيت وطبخ الطعام وتصفيف شعرها والتسوق والعناية بالأولاد، طبعاً بالإضافة إلى العمل خارج البيت وزيارة الأهل، وبالتالي لا تجد الوقت للحديث مع زوجها. وبنفس الوقت، نجد الرجل يمضي وقته في العمل، أو في قراءة الصحف، وسماع الأخبار من جهاز التلفزيون، دون أن يجد وقتاً للحديث مع زوجته أو حتى أولاده.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


ثقافي بتاريخ 28.01.09 [ 0 تعليقات ]

الكلمات بين أسنان رجل المخابرات:

10524

وأخيراً .. دخلوا غرفة نومي .. واستباحوا حرماتي بعثروا أغطيتي .. شمشموا أحذيتي .. فتحوا أدويتي .. دلقوا محبرتي .. رقصوا فوق بياض الصفحات . غزوةٌ تافهةٌ جداً .. ككل الغزوات أي عصرٍ عربيٍ ؟

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد
Atfalak