حول الكتاب المقدس - بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ] 6583 مشاهدة

تحريف الكتاب المقدس

ما رأيكم فى القول بتحريف الكتاب المقدس

مواضيع الدرس: يسوع - الله - المسيح - العصمة - كلمة الله - الانجيل - تزييف - تحريف - الكتاب المقدس -

PDF File

الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد كلمة الله المقدسة النقية التى لا تشوبها شائبة ، يقول سليمان الحكيم " كل كلمة من الله نقية " ( أمثال 30 : 5 ) ، كما يقول داود " كلمتك مثبتتة فى السموات " ( مزمور 119 : 89 ) فهى محمية من الله ، مضمونة بوعده وقوته ، فكلمته مهمة لديه لأنها غير منفصلة عنه ، ولو أفترضنا حدوث تغيير فى كلمته للزم أن يحدث تغيير مرافق فى طبيعة الله التى ننزهها عن كل تغيير وتبديل ، ولهذا يقول الكتاب المقدس " قد عظّمتَ كلمتك على إسمك " ( مزمور 138 : 2 )


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الثاني)

8050

الطفل يتجاوب مع نغمة الرسالة أكثر من محتواها. نغمة الوعظ والمحاضرات "تقفل" استقبال الطفل. الصياح ينقل عدم احترام الوالد للطفل، وعدم ثقته فيه. كما ينقل للابن شعور والده بعدم الأمان. الصياح يزيد من غضب الطفل. الضغط ومحاولات الإقناع تزيد من دفاعية الطفل. أعط خيارات وحرية ومسئولية ونتائج لكل سلوك بحسب نوعه.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث

5550

أن شرح الثالوث بأعتراف كل من حاول تقديم شرحاً له من الأمور الصعبه والتى لا يمكن فهمها بدرجه كامله أو التعبير عنها لأنها تمس طبيعة الله الغير محدود والذى لايمكن أدراكه والتعبير عنه بواسطة مخلوقاته المحدوده. وأن كان الأمر هكذا فلماذا يُصر المسيحيون على هذه العقيده الصعبه وعلى محاولة شرحها؟ أن كان أمراً صعباً فلماذا أصلاً يتحدث الكتاب المقدس عن أمر لا يمكن لأنسان أن يستوعبه؟

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

6117

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak