موضوعات - بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ] 6164 مشاهدة

محبة الاخر

محبة الاخر

مواضيع الدرس: -

PDF File

لسنوات كثيرة كنت أظن أن المحبة هى واحدة من الفضائل المسيحية ، ويظن الكثيرين هكذا عندما يعرفون أو يسمعون عن المحبة المسيحية ولكن عندما اختبرت المحبة الحقيقية وجدت أن المحبة هى الحياة المسيحية نفسها ، أنها الأكسجين الذى نستش ونحن نعيش فى هذه الدنيا ، وان كانت حياتنا الطبيعية لاتستغنى عن الأكسجين لكى نحيا ، فإن حياتنا المسيحية لا يمكن أن تستغنى عن المحبة التى هى رباط الكمال .


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



دراسات كتابية بتاريخ 24.05.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء السادس

4187

وهذا هو العدو اللصيق للمؤمن الذى يشتهى ضد الروح ليعيق تقدمها ، كما يقول الكتاب : " لأن الجسد يشتهي ضد الروح والروح ضد الجسد وهذان يقاوم أحدهما الآخر حتى تفعلون ما لا تريدون .. " (غل 5 : 17) ، فح يخضع المؤمن لشهوات الجسد وينجرف خلف ملذاته ، فهو يسمح لهذا العدو أن يفرض سلطانه عليه فلا يسلك على مستوى الروح الخالدة ، بل على مستوى الجسد الفانى فيخضع لغرائزه البهيمية ...

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


معرفة الله بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

يسوع القائد

5061

لقد شاركنا السيد المسيح الألم حتى موت الصليب ، ولكنه لم يخضع للظلم . لقد كان الرب يسوع ثائراً وعلى مثال الثائرين ، دفع حياته ثمناً غالياً لثورته .كان من الممكن أن يلتزم بعض الحكمة والتعقل كما يردد الكثير منا اليوم في الكنيسة ولكنه ظل آمين لثورته حتى النهاية . كان يسوع ثائراً كسر حواجز وقيود الإدانة والحكم على المرأة الزانية فأطلقها حرة خارج سجن الخطية

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد


الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الاول )

6703

كثير من الناس يعتقدون أنهم إذا عبروا عن غضبهم لن يكونوا مرضيين أمام الله. وهذا ببساطة غير حقيقي. الغضب إذا ما تم التعبير عنه بطريقة سليمة يكون أمراً جيداً، أما إذا تم التعبير عنه بطريقة خاطئة فهو يصبح في غاية الخطورة والتدمير. عندما نتخيل شخصاً غاضباً غالباً ما تعرض على شاشات ذاكراتنا صوراً لأبواب تصفع، وصياح، وتهديد. بالطبع كلنا يعلم أن هذه صورة لرد الفعل الغاضب. ولكن ليس للغضب مجرد هذا الوجه الواحد

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد
Atfalak