ثقافي - بتاريخ 17.03.09 [ 0 تعليقات ] 7623 مشاهدة

عبثٌ صباحيً

عبثٌ صباحيً

مواضيع الدرس: نثر - شعر - قهر - ظلم - المجتمعات - الحكومات - العالم - شعوب - سياسة -

PDF File

هل هناك أقبح من وجه العبث ؟! عندما يخترق تفاصيل روحك ويسلبك المعنى هل هناك أعنف من قبضته ؟! عندما تمتد لتعتصر أحلامك وتبدد نبضاتك


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



موضوعات بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

يبدأ كل شيء من الله

4300

لم يتركنا الله في الظلام لنتساءل ونخمن، لكنه أعلن بوضوح مقاصده الخمسة لأجل حياتنا من خلال الكتاب المقدس. إنه دليل استخدامنا الذي يشرح لماذا نحيا، وكيف تكون الحياة مُجدية، وما الذي يجب أن نتجنبه، وما الذي نتوقعه في المستقبل. كما أنه يفسر ما لم تتمكن كتب الفلسفة أو المساعدة الذاتية أن تعرفه. يقول الكتاب المقدس، "بل نتكلم فى حكمة الله فى سر. الحكمة المكتوبة التى سبق الله فعينها قبل الدهور لمجدنا"

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

هل من الضروري أن يسيطر الإنسان على أعصابه ويتحكم بنفسه ؟

8259

على الإنسان أن يضبط نفسه وأن يتحكم في عاداته وتصرفاته، ويهذبها بناء على كلمة الله. فكل إنسان مسئول عن تصرفاته ولا سيما إذا كانت قبيحة. تصور رجل أمن يستعمل مسدسه لقتل الناس كلما غضب أو ثارت ثائرته. فهل يصح ذلك؟ بالطبع لا، إنه مسئول عما يفعل ويجب أن يعاقب على عمل كهذا. وهكذا نحن أيضاً، علينا أن نهذب نفوسنا وطباعنا وعاداتنا ونكون أدوات لتمجيد الله وليس لأذية الآخرين.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية ابراهيم

8782

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak