دراسات كتابية - بتاريخ 30.07.08 [ 0 تعليقات ] 5803 مشاهدة

الله والانسان ( الجزء الثاني )

صلاح الله

مواضيع الدرس: الكتاب المقدس - تكوين - اسفار - دراسات كتابية - الله - المرأة - الانسان -

PDF File

هل سألت نفسك يوماً لماذا نجد أن دوائر العلاقات التي نعتبرها عزيزة جداً علينا غالباً ما تمتلئ بالتوتر والمشاحنات؟ لماذا صار الطلاق شائعاً؟ لماذا صارت الخلافات العائلية كثيرة وتدعو للأسى؟ أما ينبغي أن يكون السلام هو سمة هذه العلاقات؟ لقد صنع الله الإنسان كائناً اجتماعياً ، من أجل بناء علاقات مع الآخرين. مُنح الإنسان امتيازاً خاصاً هو تللك العلاقة الخاصة بينه وبين الله نفسه. وأُعطي الإنسان أيضاً شريكاً خاصاً لحياته -المرأة- التي يشاركها علاقة المتعة والاكتمال.


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



ثقافي بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

نحن قتلناهم اولاً

6277

لا تعش في الماضي. انظر إلى المستقبل يمكن أن يكون المستقبل أفضل يمكنك أن تفعل أفضل من ذلك يمكن للخطية أن تُرفَع والتغيير أن يحدث

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد


الأسرة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

الحب بين الحلال والحرام

6430

لا شك أن الحب أقدس عاطفة فى قلب الإنسان، مهما حاول الإنسان أن يدنسها بفجوره أو ينجسها بشروره، وذلك لأن الحب هو شعاعة من نور الله الذى هو محبة وفى دائرة الإيمان المسيحى نحن مطالبون لا بأن نحب بعضنا بعضاً فقط، بل أن نحب أعداءنا أيضاً، وبدون الحب تبدو الحياة جحيماً لا يطاق. فنحن نخلص من خطايانا بحب الله لنا فى صليب المسيح، ونحن ننمو فى حياة الإيمان بحبنا لله وتكريسنا الحياة له، ونحن نسعد فى عائلاتنا بالمحبة المتبادلة بيننا وبين زوجاتنا وأولادنا وإخواتنا

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الثاني )

7255

الله غير محدود. وهذا ينطبق على كل من الزمان والمكان. فهو خالق كليهما ولا يمكن أن أى منهما يحد وجوده وسلطانه. فهو يملأ كل الكون ويغطى كل الزمان. لا يوجد مكان لا يستطيع الله أن يتواجد فيه وألا فهو ليس الها فى ذلك المكان. فكل الأماكن حتى التى لا نطيقها نحن ولا نتحملها. وحتى الأماكن التى يسودها العصيان والتمرد على الله. لايوجد مكان لايملأه الله. والحال نفسه ينطبق على الزمن. فهو فوق الزمن، الماضى والحاضر والمستقبل.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak