المسيحى والمجتمع - بتاريخ 21.04.09 [ 0 تعليقات ] 5907 مشاهدة

الأساس الكتابي للاهتمام الاجتماعي جــ5

التوسع في تفهم عقيدة الخلاص

مواضيع الدرس: الكنيسة - حياة إجتماعية - الكتاب المقدس -

PDF File

ثمة ميل في الكنيسة إلي جعل طبيعة الخلاص أمرا بسيطا كما لو أنه لا يعني أكثر من أصلاح ذاتي , أو جواز سفر شخصي إلي الفردوس أو خبرة خاصة غامضة ليس لها نتائج اجتماعية أو أخلاقية . وانه لأمر ملح أن ننقذ الخلاص من هذه الصور الكاريكاتورية ونتفهم هذه العقيدة بعمناها الكتابي الكامل . لان الخلاص تغيير جذري يشمل ثلاثة أطوار ,


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية ابراهيم

6547

"فقط اقبل هذا بالإيمان." نسمع كل يوم كثيراً هذه العبارة أو مثلها . ماذا يعني ذلك؟ إن سألك أحد أن تقبل شيئاً بالإيمان، هل يعني هذا أنك يجب أن تغلق عقلك ، وترفض أن تفكر ، وأي أن تقبل ببساطة مايُعرضُ عليك ؟ هل هذا هو "الإيمان" الحقيقي ؟ كان إبراهيم أباً للإيمان. كان يوجد في حياته الكثير الذي يمكننا أن نتعلم منه ماهية الإيمان الحقيقي.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد


الإرسالية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما هو الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون؟

4724

الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون هو الكتاب المقدس الذي ترتكز عليه تعاليم الديانة المسيحية. وهو يحتوي على مجموع الكتب الموحى بها من الله، والمتعلقة بخلق الله للعالم، وتاريخ تعامل الله مع البشر وفدائه للخطاة، ومجموع النبوات عما حدث وسيحدث في العالم منذ خلقه حتى المنتهى. كما يحتوي على الشرائع الإلهية والتعاليم الروحية والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب كل البشر في كل الأزمنة. ويضم الكتاب المقدس بين دفتيه جميع أنواع الكتابة من نثر وشعر، وتاريخ وقصص، وحِكَم وأدب وتعليم وإنذار وفلسفة وأمثال. ويُعتبر الكتاب المقدس مصدر الإيمان المسيحي

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


دراسات كتابية بتاريخ 12.05.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء الثالث

6570

يتصور البعض بسبب بعض الترسيبات الخاطئة أن الله هو الجبار المتكبر ، لكن الكتاب يعلمنا عنه شيئاً مختلفاً ، إذ يقول : " الله الذي هو غني في الرحمة من أجل محبته الكثيرة التي أحبنا بها .. " (أف 2 : 4) ، فلقد خلق الله الإنسان ليتلذذ به كإبن لـه ، لـذا خلقه على صورته فى البر وقداسة الحق .. لذا قال : " فرحة فى مسكونة أرضه ، ولذاتى مع بنى آدم .. " (أم 8 : 31)

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد
Atfalak