دراسات كتابية - بتاريخ 24.05.09 [ 0 تعليقات ] 6023 مشاهدة

كيف أثبت مع المسيح ؟ الجزء الرابع

الله أب يحلو لنا أن نحفظ كلامه

مواضيع الدرس: المسيح - المؤمن - علاقة حميمة - شركة - حفظ الايات - دراسة الكتاب - كلام الله - الاسلحة الروحية - بصيرة - روحية -

PDF File

حاول أن تحفظ بعض آيات تمثل مبادئ معينة أو تأثيرات خاصة ، أو وعوداً من الله ... هذه الآيات ترددها كثيراً فى قلبك بلون من الهذيذ الذى يلصق هذه الآيات بروحك وأعماقك ... ثم تناول هذه الآيات من جهة التطبيق العملى ، واجعلها موضوعاً لتدريباتك الروحية وهكذا تحوِّل الكتاب إلى حياة فيصبح جزءاً منك .. بحفظك لآيات الكتاب تستطيع أن ترد على كل فكر يأتى إليك وتأخذ إستنارة قلب فى الأمور الإلهية


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الإرسالية بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما هو الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون؟

6744

الكتاب الذي يؤمن به المسيحيون هو الكتاب المقدس الذي ترتكز عليه تعاليم الديانة المسيحية. وهو يحتوي على مجموع الكتب الموحى بها من الله، والمتعلقة بخلق الله للعالم، وتاريخ تعامل الله مع البشر وفدائه للخطاة، ومجموع النبوات عما حدث وسيحدث في العالم منذ خلقه حتى المنتهى. كما يحتوي على الشرائع الإلهية والتعاليم الروحية والنصائح الدينية والأدبية التي تناسب كل البشر في كل الأزمنة. ويضم الكتاب المقدس بين دفتيه جميع أنواع الكتابة من نثر وشعر، وتاريخ وقصص، وحِكَم وأدب وتعليم وإنذار وفلسفة وأمثال. ويُعتبر الكتاب المقدس مصدر الإيمان المسيحي

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

متى بُنيت مدينة السامرة ولماذا سُميت بهذا الإسم؟

45330

يذكر الكتاب المقدس أن مدينة السامرة كانت مدينة عظيمة مبنية على تلك كبير، وأن الملك عمري أسماها شامر الذي معناه مكان المراقبة (1ملوك 16:24). كما يذكر الكتاب المقدس أنها كانت محصنة ببرج عظيم في الجنوب الغربي، وكان حولها سور عرضه خمسة أقدام. وبسبب تحصينها الهائل أطلق عليها اسم "جبل السامرة" (عاموس 4:1 و6:1). وكانت هذه المدينة قائمة على تلك في وسط وادٍ خصب (اشعياء 28:1

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس


الشخصية بتاريخ 20.08.09 [ 0 تعليقات ]

خطوات التعافي

7677

الخطوة الرابعة هي أول خطوة من خطوات "تنظيف البيت" وهي تبدأ بالمواجهة الجريئة للنفس بعيوب الشخصية التي تنبع منها كل المشكلات النفسية والسلوكية المصاحبة للإدمان. هذه الخطوة ينتج عنها "الوعي بالنفس" لذلك هي محورية في علاج الإدمان، لأن الإدمان يتميز بضعف شديد في الوعي بالنفس. المدمن قد يعي كل شيء إلا حقيقة نفسه لذا هذه الخطوة تعد من أصعب الخطوات، وأغلب المدمنون يقضون وقتاً طويلاً فيها. فمواجهة النفس بالعيوب بعد سنوات طويلة من التجاهل والإنكار يعد أمراً صعباً ومؤلماً. إنها مثل تنظيف بيتاً هجره حابه منذ عشرات السنين.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد
Atfalak