دراسات كتابية - بتاريخ 16.06.09 [ 0 تعليقات ] 6117 مشاهدة

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء السابع

الله أب يغفر أثامك

مواضيع الدرس: يغفر - غفران - اعتراف - الابن - يسوع - الشفيع - يشفع - قدوس - دراسة - تناول - المسيح - أب - خطية - الاثم -

PDF File

ما أروع غفران المسيح للخطاة والعشارين .. فلقد دُعى بالحق محباً لهم .. وهذا واضح من موقفه من المرأة الخاطئة التى جاءت إليه .. لكن لأنها أحبت كثيراً غُفرت لها خطاياها الكثيرة .. لذا قال لها : " مغرة لك خـطاياك " (لو 7 : 48) ، وهو إلى الآن كما فى القديم يغفر ويطهر لأنه جاء ليطلب ويخلص ما قد هلك ..


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



موضوعات بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ]

حبة الحنطة ( الجزء الثاني)

9658

الإنسان ليس فى مقدوره أن يميت الإنسان العتيق أو يحيى الإنسان الجديد ، الله وحده بيده سلطان إماتة العتيق واحياء الجديد مائة بالمائة ! وهو يبدأ بنفسه فى إماتة الإنسان العتيق منذ أول لحظة يتم فيها ميلاد الإنسان الجديد بالمعمودية بالماء والروح القدس ، ويستمر فى تكميل خطته حتى آخر لحظة من الحياة .أما الذى يدخل فى إختصاصنا من جهة موت الإنسان العتيق وحياة ونمو الإنسان الجديد ، فهو يتلخص فى

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد


الشخصية بتاريخ 17.08.08 [ 0 تعليقات ]

الغضب ( الجزء الثالث )

7492

كثير من الناس اعتادوا على كبت غضبهم وعدم التعبير عنه. وعندما يحدث موقف يثير الغضب فأنهم يكتمون غيظهم ويلبسون أمام الناس واجهة صلبة من عدم التأثر. وأحياناً لا يعترفون حتى لأنفسهم أنهم غاضبون حتى أنه بمرور الوقت يفقدون الإحساس بالغضب تماماً. هل أنت ممن تعودوا أن يكبتوا غضبهم؟

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


شخصيات بتاريخ 12.08.08 [ 0 تعليقات ]

شخصية يوســف

7631

بينما تحاول عقولنا أن أن تجد مبرراً أو أن تفهم ما وراء الشر والألم في عالمنا الذي نعيش فيه ، يذَّكّرُنا يوسف بأن هناك قصداً لله من وراء كل هذا ، فالألم لا يحدث عشوائياً بلا هدف. نحن في محضر إله محب كلي القدرة لن يدع أياً من وعود عهده لنا يسقط. حتى إذا انتظرنا طويلاً في سبيل تحقُّقها، فسوف تأتي تلك اللحظة التي نختبر فيها ذلك، فنبتهج ونفرح ، تماماً كما حدث مع يوسف في ذلك اليوم.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم شخصيات
المزيد
Atfalak