دراسات كتابية - بتاريخ 18.06.09 [ 0 تعليقات ] 11454 مشاهدة

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء العاشر

الله اب يغير عاداتك

مواضيع الدرس: عادات - قبول - المسيح - مؤمن - ابن الله - بنوة - الطبيعة القديمة - الطبيعة الساقطة - التجديد - دراسات - الروح القدس -

PDF File

بعدما يقبل المؤمن المسيح فى حياته ، يبدأ فى طريق التوبة ، فيصبح من أولاد الله ... لكن تبقى داخله بعض العادات التى تعوّد على ممارستها من حياته القديمة .. هنا يأتى دور الله كأب ليغير هذه العاد ويقوم بعملية إحلال للقديم ليحل محله الجديد ... مثلما يلدغ عقرب شخصاً ما ، ويجرى السم فى عروقه ، فإننا نعطيه مصلاً عبارة عن سماً مضاداً لسم العقرب ... كذلك الحال فى العادات القديمة ، التى لا يمكن أن تخرج ظلمتها من القلب إلا بدخول النور الحقيقى الذى يضئ فى الظلمة


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



تاريخ الكنيسة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

أكثر من خمسين عاماً من الإضطهاد 4

6525

هاجم الغوغاء والعامة الكنيسة بنواحي سوهاج وكسروا الأبواب والشبابيك والدكك وأخذوا الأواني المقدسة والملابس الكهنوتية وصعدوا الى أعلى الكنيسة ليؤذنوا واصيب عدد كبير من الأقباط بجراح شديدة ولم يهتم الأمن بالقبض على الجناة .

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم تاريخ الكنيسة
المزيد


المسيحى والمجتمع بتاريخ 29.04.09 [ 0 تعليقات ]

الأساس الكتابي للاهتمام الاجتماعي جـ6

24088

يظن كثيرون أن الكنيسة نوع من النوادي , وبالأحري كنادي الجو لف مثلا باستثناء أن الاهتمام المشترك لأعضائها هو أنهم يفضلون الله علي الجو لف . إنهم أناس متدينون يقومون معا بأشياء دينية . ويدفعون اشتراكهم وهم مؤهلون للتمتع بامتيازات عضوية النادي . فضمن هذا الإطار من التفكير ينسون العبارة الواعية التي قالها وليام تمبل (( إن الكنيسة هي الجمعية التعاونية الوحيدة التي توجد لمنفعة غير المشتركين بها ))

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المسيحى والمجتمع
المزيد


الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

7868

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد
Atfalak