دراسات كتابية - بتاريخ 23.06.09 [ 0 تعليقات ] 7657 مشاهدة

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء الحادى عشر

الله أب فاشهد له بين أحبائك

مواضيع الدرس: شهادة - كرازة - مؤمن - ابوة الله - تلاميذ - المسيح - الكنيسة - دراسات - صلب - الصليب - وصية - وصايا - الكتاب المقدس -

PDF File

السامرية بعدما تقابلت مع المسيح وتغيرت حياتها، على الفـور تركت جرة العالم ، وذهبت إلى مدينتها، وقالـت : "هلموا انظروا إنسانا قال لي كل ما فعلت ... ألعل هذا هو المسيح " (يو 4 : 29) ، فسامرية لم تكن واعظة ، ولم تتلقى تدريباً مكثفاً فى علم الكرازة ، ولم يكن لديها شهادة معتمدة فى مادة التبشير .. لكنها تقابلت مع المسيح الذى غير حياتها ، فوجدت فيه الفادى والمخلص ، فأخبرت الناس عنه .. فهو كالعطشان فى الصحراء الذى وجد ينبوع ماء حى ، فذهب لإخوته العطشى وأخبرهم عن الينبوع ...


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الأسرة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

الحب بين الحلال والحرام

6430

لا شك أن الحب أقدس عاطفة فى قلب الإنسان، مهما حاول الإنسان أن يدنسها بفجوره أو ينجسها بشروره، وذلك لأن الحب هو شعاعة من نور الله الذى هو محبة وفى دائرة الإيمان المسيحى نحن مطالبون لا بأن نحب بعضنا بعضاً فقط، بل أن نحب أعداءنا أيضاً، وبدون الحب تبدو الحياة جحيماً لا يطاق. فنحن نخلص من خطايانا بحب الله لنا فى صليب المسيح، ونحن ننمو فى حياة الإيمان بحبنا لله وتكريسنا الحياة له، ونحن نسعد فى عائلاتنا بالمحبة المتبادلة بيننا وبين زوجاتنا وأولادنا وإخواتنا

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

8466

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث

6931

أن شرح الثالوث بأعتراف كل من حاول تقديم شرحاً له من الأمور الصعبه والتى لا يمكن فهمها بدرجه كامله أو التعبير عنها لأنها تمس طبيعة الله الغير محدود والذى لايمكن أدراكه والتعبير عنه بواسطة مخلوقاته المحدوده. وأن كان الأمر هكذا فلماذا يُصر المسيحيون على هذه العقيده الصعبه وعلى محاولة شرحها؟ أن كان أمراً صعباً فلماذا أصلاً يتحدث الكتاب المقدس عن أمر لا يمكن لأنسان أن يستوعبه؟

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak