الشخصية - بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ] 100661 مشاهدة

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى - الجزء 1

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى

مواضيع الدرس: القيادة - قائد - المسيحية - المسيح - الخضوع - الخدمة - الشخصية - المؤمن - ابن الله - البنوة - الانقياد - الروح القدس - الكنيسة -

PDF File

موضوعنا اليوم هو القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى ، والذى يقدر القيادة ويحترمها ويعرف تماما معناها ، ولأننا نعتقد معظمنا فى القيادة ، هذا يعني أننا نتعلم كيف نكون فى خدمة من نقودهم ، وهذا معني القيادة الأساسي قال الرب يسوع أن ابن الآنسان لم يأت ليخدم بل يخدم ويبذل نفسه فدية عن كثيرين . وبهذا القول سجل يسوع أعظم مبدأ وأسمى مبدأ للقيادة الروحية .


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث

5716

أن شرح الثالوث بأعتراف كل من حاول تقديم شرحاً له من الأمور الصعبه والتى لا يمكن فهمها بدرجه كامله أو التعبير عنها لأنها تمس طبيعة الله الغير محدود والذى لايمكن أدراكه والتعبير عنه بواسطة مخلوقاته المحدوده. وأن كان الأمر هكذا فلماذا يُصر المسيحيون على هذه العقيده الصعبه وعلى محاولة شرحها؟ أن كان أمراً صعباً فلماذا أصلاً يتحدث الكتاب المقدس عن أمر لا يمكن لأنسان أن يستوعبه؟

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد


الزواج بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

شريك العمر بين الاختيار والاكتشاف

4670

هل يختار الرجل المرأه ام تختار المرأه الرجل ام يختار كلاهما الاخر؟ من يبدأ بعرض فكره الارتباط ؟ فالاختيار هو قرار مشترك ملىء بالوعى والاراده وبكامل الحريه الاختيار الحر لشريك العمر يعنى ان لا تضع اى قيود تعوق اتخاذ القرار للارتباط بحريه لكلا الطرفين

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الزواج
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

لماذا كان المسيح يوصي من يشفيهم في معظم الأحيان أن لا يخبروا أحداً؟

6278

كان المسيح يجول من مكان إلى مكان كارزاً ومعلماً، وقد صنع عجائب كثيرة منها إقامة الموتى، فتح عيون العمي، إعادة السمع للصم، شفاء البرص وذوي العاهات. منها على سبيل المثال قصة شفاء الأبرص التي وردت في إنجيل متى 8: "تبعته جموع كثيرة، وإذا أبرص قد جاء وسجد له قائلاً: يا سيد إن أردت تقدر أن تطهرني، فمد يسوع يده ولمسه قائلاً: "أريد فاطهر. وللوقت طهر برصه. فقال له يسوع: انظر أن لا تقول لأحد، بل اذهب أر نفسك للكاهن، وقدم القربان الذي أمر به موسى شهادة لهم" (متى 8:1-4). هذه هي قصة شفاء الأبرص.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس
Atfalak