الشخصية - بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ] 99517 مشاهدة

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى - الجزء 1

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى

مواضيع الدرس: القيادة - قائد - المسيحية - المسيح - الخضوع - الخدمة - الشخصية - المؤمن - ابن الله - البنوة - الانقياد - الروح القدس - الكنيسة -

PDF File

موضوعنا اليوم هو القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى ، والذى يقدر القيادة ويحترمها ويعرف تماما معناها ، ولأننا نعتقد معظمنا فى القيادة ، هذا يعني أننا نتعلم كيف نكون فى خدمة من نقودهم ، وهذا معني القيادة الأساسي قال الرب يسوع أن ابن الآنسان لم يأت ليخدم بل يخدم ويبذل نفسه فدية عن كثيرين . وبهذا القول سجل يسوع أعظم مبدأ وأسمى مبدأ للقيادة الروحية .


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



الشخصية بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ]

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى - الجزء 2

15778

رسالة أفسس الأصحاح الخامس أيها النساء أخضعن لرجالكن كما للرب ، لأن الرجل هو رأس المراءة كما أن المسيح أيضا رأس الكنيسة ، وهو مخلص الجسد تركيزى اليوم هو ليس فقط على الرجل كزوج وعلى المرأة كزوجة لكن تركيزى على المسيح والكنيسة هذا الموضوع الهام .

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


الإرسالية بتاريخ 03.03.09 [ 0 تعليقات ]

لماذا تبشرون بمسيحيتكم؟

6245

ما أحوج الناس فى هذا العالم المضطرب المتقلب إلى خبر مفرح ، فقد أستهلكته الحروب وأهوال الصراعات بمختلف أنواعها ، ولا زال يتعرض للهزات السياسية والإقتصادية والإجتماعية ، ويتدهور أخلاقياً ، ويبه المستقبل بكل إحتمالاته ، بعد أن تداعت المذاهب والفلسفات وسقطت فى ميدان التطبيق العملى ، وخيبت أمال البشر بوعودها الزائفة بمجتمع الرفاه والعدل والمساواة ، وها هو التعصب والحقد والعنف والجهل يتخذ له أقنعة دينية ويصيب الناس بالإحباط والفشل

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الإرسالية
المزيد


موضوعات بتاريخ 17.02.09 [ 0 تعليقات ]

شروط الايمان

6861

المفترض أن يشترط المسيح شروطا لمن يمنحهم النجاة، ثم يقوم بفحص المتقدمين، ومدى مطابقتهم للشروط، ثم يعرضون عليه فى كشف الهيئة، فيقبل من يستحسنه و يرفض اللى شكلهم مش مريح؛ دون إبداء الأسباب، فهو صاحب المنحة! الا يقولون" وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى لا يكون بينه و بينها قيد ذراع فيسبق عليه القول فيلقى فى النار"

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم موضوعات
المزيد
Atfalak