الشخصية - بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ] 15779 مشاهدة

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى - الجزء 2

الخضوع

مواضيع الدرس: دور الزوج - المسيحية - الاسرة - الطاعة - الخضوع - الكنيسة - المسيح - القائد - القيادة - الزوج - الزوجة - دور الزوجة - الشخصية -

PDF File

رسالة أفسس الأصحاح الخامس أيها النساء أخضعن لرجالكن كما للرب ، لأن الرجل هو رأس المراءة كما أن المسيح أيضا رأس الكنيسة ، وهو مخلص الجسد تركيزى اليوم هو ليس فقط على الرجل كزوج وعلى المرأة كزوجة لكن تركيزى على المسيح والكنيسة هذا الموضوع الهام .


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



المرأة بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

نساء تجهلهن السماء!!( الجزء الثالث)

5256

إن القرآن لا يميز بين المرأة المسلمة وغير المسلمة من ناحية قوامة الرجل عليها( أي على الجنس ذاته، الجنس الأنثوي) ، فالرجال قوامون على النساء، سواء كن مسلمات أو غير مسلمات، ولأن الذكر ليس كالثى (آل عمران 3: 63). ومما يساعدنا على فهم العقلية السائدة ما نقرأه في انتقاد القرآن لعادات مشركي مكة: "أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى، ألكم الذكر وله الأنثى. تلك إذاً قسمة ضيزى" (النجم 35: 19-22).

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم المرأة
المزيد


الأسرة بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

التواصل

3989

إن الزواج اختبار غني مشبع للذين يحبون أن يضحوا فالزواج المسيحي "مليء بالسعادة" والفرح الحقيقي للذين يرغبون أن يؤسسوا بيتاً مسيحياً مبنياً على أساس من الصخر وأساس البيت المسيحي ورأس زاويته هو المسيح الذي يعطي السعادة لمن يريدون أن يدفعوا الثمن وهو "إنكار الذات".

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

متى بُنيت مدينة السامرة ولماذا سُميت بهذا الإسم؟

40694

يذكر الكتاب المقدس أن مدينة السامرة كانت مدينة عظيمة مبنية على تلك كبير، وأن الملك عمري أسماها شامر الذي معناه مكان المراقبة (1ملوك 16:24). كما يذكر الكتاب المقدس أنها كانت محصنة ببرج عظيم في الجنوب الغربي، وكان حولها سور عرضه خمسة أقدام. وبسبب تحصينها الهائل أطلق عليها اسم "جبل السامرة" (عاموس 4:1 و6:1). وكانت هذه المدينة قائمة على تلك في وسط وادٍ خصب (اشعياء 28:1

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس
Atfalak