الشخصية - بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ] 8792 مشاهدة

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى - الجزء 3

سيادة الله ووكالة الإنسان

مواضيع الدرس: قيادة - وكالة - وكيل - الخليقة - الانسان - الله - أدم - المسيح - يتسلط - سلطان - ابن - ابناء - الشخصية - أمانة - مملكة الله -

PDF File

فالله هو السيد الذى أوكل للإنسان العناية بخلقيته ، العناية بهذا الوجود وجعل الإنسان تاج الخليقة ،أي أنه خلقه فى نهاية خلقه لكل شئ ، وتوج الخليقة به ، بكلمة أخرى عندما يخلقه فى نهاية كل شئ هذا يعنى أنه خلق كل شئ لأجله ، لكى هذا الوكيل هذا الإنسان يسود على الخليقة ويدبرها ، وعندما خلقه قال له أنت صورتى ، خلق الله الإنسان على صورته ، على صورة الله خلقه ، أذا أنه يمثل الله ، لأنه صورة الله ، وهو وكيل على هذه الخليقة .


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



دراسات كتابية بتاريخ 12.05.09 [ 0 تعليقات ]

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء الثالث

7158

يتصور البعض بسبب بعض الترسيبات الخاطئة أن الله هو الجبار المتكبر ، لكن الكتاب يعلمنا عنه شيئاً مختلفاً ، إذ يقول : " الله الذي هو غني في الرحمة من أجل محبته الكثيرة التي أحبنا بها .. " (أف 2 : 4) ، فلقد خلق الله الإنسان ليتلذذ به كإبن لـه ، لـذا خلقه على صورته فى البر وقداسة الحق .. لذا قال : " فرحة فى مسكونة أرضه ، ولذاتى مع بنى آدم .. " (أم 8 : 31)

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم دراسات كتابية
المزيد


ثقافي بتاريخ 01.03.10 [ 0 تعليقات ]

العواصف

7303

منذ تسعة عشر جيلا والبشر يعبدون الضعف بشخص يسوع ويسوع كان قويّا ولكنّهم لا يفهمون معنى القوّةالحقيقيّة ما عاش يسوع مسكينا خائفا ولم يمت شاكيا متوجعا بل عاش ثائرا وصلب متمردا ومات جبارا

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

ما معنى الآية الواردة في سفر إشعياء والتي تقول:

7432

تبدأ نبوة إشعياء عن المسيح بهذه الكلمات "لكن أحزاننا حملها، وأوجاعنا تحملها، ونحن حسبناه مصاباً، مضروباً من الله ومذلولاً وهو مجروح لأجل معاصينا،

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس
Atfalak