الشخصية - بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ] 8222 مشاهدة

القيادة الروحية فى المجتمع المسيحى - الجزء 3

سيادة الله ووكالة الإنسان

مواضيع الدرس: قيادة - وكالة - وكيل - الخليقة - الانسان - الله - أدم - المسيح - يتسلط - سلطان - ابن - ابناء - الشخصية - أمانة - مملكة الله -

PDF File

فالله هو السيد الذى أوكل للإنسان العناية بخلقيته ، العناية بهذا الوجود وجعل الإنسان تاج الخليقة ،أي أنه خلقه فى نهاية خلقه لكل شئ ، وتوج الخليقة به ، بكلمة أخرى عندما يخلقه فى نهاية كل شئ هذا يعنى أنه خلق كل شئ لأجله ، لكى هذا الوكيل هذا الإنسان يسود على الخليقة ويدبرها ، وعندما خلقه قال له أنت صورتى ، خلق الله الإنسان على صورته ، على صورة الله خلقه ، أذا أنه يمثل الله ، لأنه صورة الله ، وهو وكيل على هذه الخليقة .


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



ثقافي بتاريخ 17.03.09 [ 0 تعليقات ]

عبثٌ صباحيً

5954

هل هناك أقبح من وجه العبث ؟! عندما يخترق تفاصيل روحك ويسلبك المعنى هل هناك أعنف من قبضته ؟! عندما تمتد لتعتصر أحلامك وتبدد نبضاتك

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد


الشخصية بتاريخ 20.08.09 [ 0 تعليقات ]

خطوات التعافي

5845

الخطوة الرابعة هي أول خطوة من خطوات "تنظيف البيت" وهي تبدأ بالمواجهة الجريئة للنفس بعيوب الشخصية التي تنبع منها كل المشكلات النفسية والسلوكية المصاحبة للإدمان. هذه الخطوة ينتج عنها "الوعي بالنفس" لذلك هي محورية في علاج الإدمان، لأن الإدمان يتميز بضعف شديد في الوعي بالنفس. المدمن قد يعي كل شيء إلا حقيقة نفسه لذا هذه الخطوة تعد من أصعب الخطوات، وأغلب المدمنون يقضون وقتاً طويلاً فيها. فمواجهة النفس بالعيوب بعد سنوات طويلة من التجاهل والإنكار يعد أمراً صعباً ومؤلماً. إنها مثل تنظيف بيتاً هجره حابه منذ عشرات السنين.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الشخصية
المزيد


حول الكتاب المقدس بتاريخ 00.00.00 [ 0 تعليقات ]

هل مشيّ المسيح على سطح الماء وكيف تم ذلك؟

8604

وتعتبر هذه من عجائب المسيح التي قام بها إذ أنه لا يمكن لأي إنسان عادي أن يمشي على سطح الماء. ومفاد هذه القصة كما وردت في الإنجيل المقدس، أنه عندما كان المسيح في منطقة الجليل تبعه أناس كثيرون لمقاصد مختلفة، بعضهم بقصد الاستماع إلى تعاليمه، والبعض الآخر في سبيل الحصول على الشفاء من أمراضهم وعاهاتهم. وكان المسيح يتحنن عليهم ويقدم إليهم كا ما يطلبونه بإيمان

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم حول الكتاب المقدس
Atfalak