دراسات كتابية - بتاريخ 06.07.09 [ 0 تعليقات ] 10920 مشاهدة

كيف اثبت فى المسيح ؟ الجزء السادس عشر

الله أب يصغى لكلامك

مواضيع الدرس: الله - اب - ابوة الله - اصغاء - الخلوة - الصلاة - سماع صوت الله - الابن - المسيح - كلمة الله - الانجيل - دراسات -

PDF File

فالله يتكلم ، ثم ينتظر ويصغى لكلامنا وجوابنا على كلامه ... والواقع أن المؤمن يحتاج إلى أن يتأكد من هذه الحقيقة ، وهى أن الله يستجيب للمؤمن مصغياً لصلواته فى كل حين ، حتى يستطيع أن يقتر إليه ويطلب منه احتياجاته .. فالله يختلف عن بعض الآباء الذين يرفضون سماع أولادهم ويحتقرون أراءهم .. فالله يسكت أصوات الملائكة ليسمع أصوات أولاده ، فيقول لعروس النشيد : " اسمعينى صوتك .. " (نش 2 : 14)


Leave a Comment

0 تعليقات

يمكنك إضافة تعليق علي هذا الدرس.
You have to login to be able to post comments...



ثقافي بتاريخ 10.02.09 [ 0 تعليقات ]

العنف في المجتمعات العربية( الجزء الاول)

5492

تعطي اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة وفتحت باب التوقيع وتصديق والانضمام إليها في القرار 39/46 المؤرخ في 10/12/1984 لكلمة التعذيب التعريف التالي: "أي عمل ينتج عنه ألم أو عذاب شديد جسديا كان أم عقليا يلحق عمدا بشخص ما بقصد الحصول منه أو من شخص ثالث على معلومات أو على اعتراف، أو معاقبته على عمل ارتكبه أو يشتبه أنه أرتكبه هو أو شخص ثالث أو تخويفه أو رغامه هو أو أي شخص ثالث

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم ثقافي
المزيد


الأسرة بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الأسرة السعيدة ( الحلقة الثالثة )

5186

يعتقد الكثيرون بان رابطة اللحم والدم هي أقوى رابطة في الوجود، ولكن صحفنا ومجلاتنا حافلة بالأخبار عن الاخوة الذين ضحوا بأخواتهم من اجل مصالحهم الشخصية. وفي الوقت الذي اشكر الله من كل القلب من اجل الاخوة والأخوات الذين يحبون بعضهم البعض ويضحون من اجل أحدهم الأخر، فقصة يوسف تؤكد على ضرورة تنقية الدوافع وتطهير الأهداف

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم الأسرة
المزيد


معرفة الله بتاريخ 27.01.09 [ 0 تعليقات ]

الثالوث ( الدرس الاول )

6605

أن التوحيد لم يكن معروفاً قبل ذلك فى تاريخ الشعوب وحتى ما يقال أن قدماء المصريين عرفوا ديانة الأله أمون كبدايه للعباده التوحيديه ليس حقيقياً فهم لم يُلغوا باقى الألهه ولكن رفعوا من شأن اله معين. فهذا لم يكن توحيداً بل تفضيلاً. ولكن ما أعلنه الله كان مختلفاً تماماً فهو أله واحد وليس ثمة معبودات معه. وليس من يشاركه سلطانه وقدرته.

متابعة الدراسة »
المزيد في قسم معرفة الله
المزيد
Atfalak